عروس تفارق الحياة بعد ساعات على زفافها

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الثاني / يناير 2018. 07:30 مـساءً
  • هيذر موشر خلال عقد القران.

أبوظبي- تزوجت امرأة أمريكية من ولاية كونيتيكت في مستشفى قبل 18 ساعة من وفاتها، بعد صراع مع سرطان الثدي.

وارتدت هيذر موشر فستان الزفاف، واستلقت في سرير وعلى فمها قناع الأكسجين، حسب ما أظهرت صور نشرت أخيرا.

وبينما كانت على سريرها، عقد قرانها على ديفيد موشر في 22 ديسمبر في مستشفى بمدينة هارتفورد، قبل أن تفارق الحياة في اليوم التالي.

وكانت هيذر، البالغة من العمر 31 عاما، وقعت في حب ديفيد، بعدما التقيا خلال دورة للتدريب على الرقص.

وصرح ديفيد لمنظمات إعلامية بأنه في اليوم الذي خطط فيه للتقدم لخطبة هيذر في 23 ديسمبر 2016 تم تشخيصها بأنها مصابة بالسرطان.

ولكنه مضى قدما في عرض الزواج عليها. وكان ديفيد وهيذر يخططان للزواج في 30 ديسمبر 2017، لكن الأطباء نصحوهما بالقيام بهذا في وقت أقرب.

وانتهى الحال بيوم زفافها، بأن بات يوم جنازتها.(سكاي نيوز عربية)

التعليق