تقرير إخباري

الأزمة المالية تؤرق نادي الحسين إربد وتساهم بإبعاد نجومه

تم نشره في الجمعة 5 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • فريق الحسين إربد لكرة القدم-(_)

عاطف البزور

إربد-الغد- بات ملف المشاكل المالية للأندية الأردنية يؤرق الرياضيين والجماهير على حد سواء، خوفا من المستقبل المجهول، في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها جميع الأندية دون استثناء.
إلا أن جماهير نادي الحسين بالذات باتت تتوجس خيفة من المشاكل المالية والمعوقات التي تواجه عمل النادي بشكل عام وفريق كرة القدم على وجه الخصوص حيث تشير المعلومات الواردة أن النادي يمر بأزمة مالية خانقة بدأت اثارها تظهر على انشطة النادي وفرقه المختلفة.
ويطالب عشاق النادي الإدارة أن تلملم أوراقها سريعا، متمنين أن يكون الوضع الذي يمر به النادي أزمة عابرة وان لا تستمر طويلا لان حينها سيزداد الوضع صعوبة.
وكانت مصادر أكدت أن أزمة النادي المالية جاءت نتاج تراكمات إدارية سابقة فمعدل مصاريف النادي على الانشطة المختلفة يفوق بكثير حجم الإيرادات والمديونية باتت كبيرة واذا ما استمر الوضع على ما هو عليه فانه سيشكل تهديدا لفرق النادي وانشطته المختلفة.
وبين المصدر أن إدارة النادي حاولت بمختلف الطرق والوسائل الخروج من الأزمة لكن جميع المحاولات باءت بالفشل حتى الآن ما اضطرها للتخلي عن أحد أبرز نجوم فريقها الكروي المهاجم أحمد أبو كبير الذي رحل للجار الرمثاوي وهناك حديث يدور عن رحيل آخرين إضافة إلى المصري محمد عبدالعظيم المدير الفني للفريق.
وكانت الأزمة المالية قد القت بظلالها على واقع الفريق الكروي الأول الذي ظهر بشكل متواضع خلال مرحلة الذهاب من دوري "المناصير"الكروي للمحترفين وتقف الأزمة المالية عائقا أمام طموحات الإدارة والجهاز الفني بإعادة تأهيل الفريق وبث الحياة في أوصاله، بعدما ظهر مفككا ومهزوما من الداخل، خاصة فيما يتعلق بالتعاقد مع لاعبين جدد لتعزيز صفوف الفريق خلال مرحلة الاياب.
وتأمل جماهير "الغزاة" التي وقفت خلف الفريق وساندته نظرا لمحبتها للفريق وحرصها على تاريخه وانجازاته، أن يخرج النادي من أزمته سريعا وتنجح الإدارة في دراسة أحوال الفريق من كافة النواحي وخصوصا الفنية، ومراجعة الأخطاء التي صاحبت مسيرته خلال مرحلة الذهاب، ووضع النقاط على الحروف بكل جرأة ومسؤولية.
وكانت أزمة النادي المالية قد ساهمت مع بداية الموسم في الاستغناء عن لاعبين مميزين بحجم عبدالله أبو زيتون وقصي نمر اللذين يقدمان حاليا مستويات فنية مميزة مع فريق الرمثا شريك الوحدات في صدارة الترتيب، مقابل فشل النادي بعقد صفقات مميزة لتعويض خروج هؤلاء اللاعبين.
وتقف إدارة الحسين أمام تحد هائل لإيجاد آليات وسبل الخروج من الأزمة التي يمر بها النادي الذي شكل وعلى مر عقود من الزمن أحد أبرز "القلاع" الرياضية الحاضنة للطاقات الشبابية والرياضية والثقافية والاجتماعية في محافظة إربد.

التعليق