أمطار غزيرة تدهم منازل وتقطع الكهرباء عن مناطق في المحافظات

انحسار تدريجي للمنخفض الجوي العميق

تم نشره في السبت 6 كانون الثاني / يناير 2018. 12:05 صباحاً
  • سيارة تمر في شارع عمّاني وسط مياه الأمطار أمس - (تصوير: ساهر قدارة)

فريق الغد

عمان- قال موقع طقس العرب، إن درجات الحرارة تستمر نهار اليوم دون مُعدلاتها المُعتادة في هذا الوقت من العام، بحدود 5-6 درجات مئوية.
وأفاد الموقع الالكتروني لطقس العرب، بأن الطقس يكون غائماً وبارداً وضبابياً بوجه عام في الجبال، وتهطل زخات متفرقة في عدة مناطق، يصحبها الرعد والبَرَد أحياناً، وتكون الرياح غربية إلى شمالية غربية، مُعتدلة إلى نشطة السرعة.
أما في خليج العقبة، فتكون الرياح: شمالية، معتدلة السرعة، ويكون الطقس ليلاً، بارداً على نحو عام في عموم المناطق، مع تشكل الضباب في أجزاء واسعة من المملكة.
ويشتد الضباب لاحقاً أثناء الليل، ويُصبح كثيفاً لا سيما في مناطق البادية والسهول الشرقية، بما في ذلك منطقة مطار الملكة علياء الدولي، مع خطر انعدام مدى الرؤية الأفقية، بينما تكون الرياح خفيفة السرعة ومتغيرة الاتجاه.
وحذر الموقع من خطر تندني مدى الرؤيا الافقية، بسبب الضباب والغيوم الملامسة لسطح الارض.
أما درجات الحرارة العظمى والصغرى المتوقعة فتكون في: شرق عمان: من 10  إلى 5، غرب عمان: من 9 إلى 5، إربد: من 12 إلى 6،
جرش: من 11  إلى 5، السلط: من 11 إلى 6، عجلون: من 10 إلى 6، الزرقاء: من 11 إلى 6، المفرق: من 11 إلى 6، مأدبا: من 11 إلى 7، الكرك: من 8 إلى 5، الطفيلة: من 8 إلى 6، معان: من 9 إلى 3، العقبة: من 15 إلى 8، البحر الميت: من 16 إلى 14.
وتوقع "طقس العرب" أن ترتفع درجات الحرارة قليلاً نهار غد، مع بقائها دون مُعدلاتها المُعتادة في هذا الوقت من العام بحدود 3-5 درجات مئوية.
ويكون الطقس في ساعات الصباح ضبابياً على نحو كثيف في أجزاء واسعة من المملكة، وينقشع الضباب تدريجياً أثناء النهار، بينما تكون الرياح شمالية شرقية خفيفة السرعة، وفي خليج العقبة: تكون الرياح: شمالية، معتدلة السرعة.
الى ذلك؛ أدت الاحوال الجوية في المحافظات امس، بخاصة الشمالية منها، لدهم مياه الامطار لمنازل، وهدم اسوار وقطع الكهرباء عن مناطق، وإغلاق الطريق الصحراوي، بسبب كثافة الغبار.
امين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة قال ان "الوضع في شوارع العاصمة تحت السيطرة في ظل تساقط امطار الخير"، موضحا في تصريح لـ"بترا" ان مصارف المياه والعبارات تعمل بكفاءة عالية.
وبين أن اجهزة الامانة، ومنذ اعلان حالة الطوارئ المتوسطة بحسب النشرات الجوية، نشرت كوادرها في مختلف المواقع وتتابعهم عبر مراكز الطوارئ، وتمدهم بما يلزم من ادوات ومعدات، توافق مثل هذه الظروف.
وحول ما اذا كان هناك حاجة لرفع للحالة الطارئة من المتوسطة إلى القصوى، بين الشواربة الا حاجة لذلك، داعيا المواطنين بحال رصد اي ملاحظة، الاتصال على أرقام غرف الطوارئ الرئيسة في منطقة تلاع العلي 5359970 / 06 أو5359971 /06، وعلى غرف عمليات مناطق الامانة الـ22.
في إربد؛ دهمت مياه الامطار شققا ومرافق مختلفة، فيما ارتفعت منسوب المياه في بعض الشوارع، ما تسبب بإعاقة حركة المواطنين والمركبات، جراء غياب شبكة تصريف مياه للامطار في بعض الشوارع.
وعملت الجهات المعنية بالمحافظة على سحب تلك المياه وإعادة فتح المناهل المغلقة.
محافظ اربد رضوان العتوم قال انه جرى التنسيق مع الجهات المعنية، وسحبت المياه من عمارات سكنية، ولا يوجد إصابات في الارواح او اضرار مادية.
وأشار العتوم لارتفاع منسوب مياه الامطار في بعض الشوارع بالمحافظة، جراء الهطول المستمر منذ امس، مبينا ان المحافظة لم تشهد اي انقطاعات للكهرباء او نقص في المحروقات والمواد التموينية، مبينا ان الامور طبيعية.
في لواء الكورة، شكلت غزارة الامطار تجمعات مائية كبيرة في بعض الشوارع، بخاصة في دير ابي سعيد، اذ غطت برك المياه الشارع العام في محيط دوار السمط، وارتفع منسوب المياه المتجمعة على نحو أعاق مرور المركبات، وكذلك في عرض الشارع العام، مقابل مركز البلدية وفي منطقة الاشرفية.
وأكد متصرف اللواء فيصل سميران، ان فرق طوارئ اللواء، تعمل على مدار الساعة لمعالجة اي حالة قد تنجم عن هطول الامطار، لافتا إلى ان تجمع مياه الامطار في دوار السمط قديمة، وستعالجها الاشغال العامة قريبا.
في لواء الاغوار الشمالية، أكد متصرفه معاوية القضاة، ان فرق الطوارئ لم تبلغ عن اية حالة او حادثة، وان فرق سلطة وادي الاردن أنشأت حواجز في بلدة القليعات، لازاحة جريان السيول عن بعض المنازل.
وأفاد رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة شوكت الصقور، ان فرق طوارئ البلدية تقوم بأعمال تسليك عبارات تصريف مياه الامطار.
وفي البلقاء قال محافظها نايف الحجايا انه لم ترد لغاية أمس أية ملاحظات عن وجود مشاكل او مداهمات للمياه، داعيا الجميع لعدم التردد على الاماكن المنخفضة المجاورة للاودية والسدود.
وشهدت عجلون، سقوط أمطار متواصل طيلة نهار امس، بالإضافة للبرد المصحوب برياح شديدة، ما تسبب برفع منسوب المياه المتساقطة على الطرق وجرف الأنقاض، وانهيار أسوار منازل ببلدة كفرنجة، من دون تسجيل أي حوادث مرورية أو إصابات، وفق مدير دفاع مدني المحافظة العقيد هاني الصمادي.
وأشار الصمادي إلى انه جرى التعامل مع حريق منزل في بلدة عين جنا بسبب قيام رب أسرة بتعبئة الكاز في بالمدفأة وهي مشتعلة، ما تسبب باحتراق المطبخ وغرفة أخرى، من دون وقوع إصابات.
وبين أن المديرية خصصت 16 آلية مجهزة بكوادر إسعاف وإنقاذ للتعامل مع الحالات الطارئة، مؤكدا جاهزية المحافظة للتعامل مع الحوادث الناجمة عن الأمطار والثلوج.
وأكدت مصادر أن أشغال المحافظة، نشرت آليات على الطرق لفتحها في حال حدوث انهيارات وجرف أنقاض أو إغلاق مجاري تصريف مياه، لافتة إلى عمل صيانة شاملة لتلك القنوات مسبقا، ما رفع من من فاعليتها.
وأكد رؤساء بلديات في المحافظة، استعداد طواقم البلديات وآلياتها للتعامل مع مستجدات الطقس، مشيرين إلى التعامل مع حالات انجراف كميات من الأنقاض ومخلفات الإنشاءات على الطرق.
إلى ذلك؛ أكد مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان أن الأمطار برغم تأخرها، ستكون مفيدة للموسم الزراعي، داعيا لاستغلالها في مشاريع الحصاد المائي.
وفي جرش؛ استدعت كوادر مياه جرش آليات لفتح مناهل الصرف الصحي من محافظة إربد، جراء انغلاقها خلال تساقط أمطار أمس، وفق مدير مياه محافظتي جرش وعجلون المهندس منتصر المومني.
وقال المومني إن عشرات المناهل تعرضت للإنغلاق، بسبب تصرفات واستخدامات خاطئة من مواطنين، عبر ربطهم مزاريب منازلهم على الصرف الصحي، ما عرضها للفيضان.
وبين المومني أن الكوادر تعمل أثناء المنخفض على مدار الساعة، لمراقبة المناهل التي تتعرض للفيضان بين الحين والآخر، لتجنب فيضانها.
إلى ذلك؛ قال رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا، ان ملاحظات غرف الطوارئ في مناطق البلدية، تتمثل بإغلاقات مناهل الصرف الصحي وفيضانها، وقد جرى التواصل مع كوادر مديرية المياه لمعالجة الخلل، ومنع الانجرافات في التربة، والتي تسببت بنقل أتربة وصخور صغيرة للشوارع، ما استدعى تنظيفها للحفاظ على حركة السير.
في مادبا؛ أدت انهيارات صخرية خلال الأحوال الجوية السائدة أمس لإغلاق جزئي لطريق الموجب – ذيبان.
وقال مرتادون لتلك الطريق، إن الانهيارات كبيرة جدا، ما أدى لإغلاق جزئي للطريق، مطالبين الجهات المختصة بالتحرك للمكان لفتحها قبل ازدياد الصخور وإغلاق الطريق بالكامل.
من جانبها؛ أكدت مديرة اشغال محافظة مادبا المهندسة عروبة استعداد المديرية للتعامل مع كافة العوائق والحالات الطارئة، بواسطة كوادر وآليات الأشغال العامة.
وشكا قاطنو لواء ذيبان من انقطاع التيار الكهربائي عن مساكنهم، بحسب رئيس بلديتها الجديدة عادل الجنادبة، الذي أكد أن هذا الانقطاع مشكلة قديمة جديدة، لم تتمكن شركة الكهرباء من حلها.
وأضاف الجنادبة أنه في الأيام الماضية، كان على تواصل مع شركة الكهرباء لاتخاذ الإجراءات الكفيلة دون انقطاعها.
وبين عضو مجلس المحافظة عن قضاء لب ومليح حسن القبيلات، ان مشكلة انقطاع الكهرباء عن ذيبان ومليح، أصبحت مؤرقة للسكان، خصوصا أنها تتزامن مع امتحان الثانوية العامة (التوجيهي).
وأضاف القبيلات أن أبناء المنطقة "لم يعد بمقدورهم التحمل فالانقطاعات مستمرة ومتواصلة"، منوها أنهم "سيتخذوا إجراءات تصعيدية، ما لم يوضع حل جذري للمشكلة في مقدمتها عدم دفع فواتير الكهرباء".
وفي الطفيلة؛ اعادت شركة توزيع الكهرباء التيار الكهربائي لبلدة الحسا، بعد انقطاعها لساعتين، بتحويل 3 كم عبر خط بديل احتياطي، لحين العثور على سبب العطل، وفق المدير التنفيذي للشركة المهندس عبدالحفيظ الخلفات.
ورجح الخلفات، ان يكون سبب العطل أسلاك ألقاها عابثون على الشبكة في منطقة جرف الدراويش، ما تسبب بقطع التيار قبل عدة ايام، او بسبب شدة الرياح التي قد تكون تسببت بقطع الأسلاك.
وبين الخلفات ان فرق الطوارئ الفنية في الشركة عالجت عطلا آخر لمحول في بلدة بصيرا امس، وتسبب بقطع التيار عن مناطق محدودة من البلدة، وتمكنت من إعادة التيار للمنطقة. كما أعادت مديرية الامن العام، فتح الطريق الصحراوي أمام حركة السير، وفقا لمصدر بالمديرية، بعد انغلاقه في منطقة القطرانه وحتى معان جراء الغبار الكثيف، وحولت حركة السير باتجاه طرق بديلة في محافظتي الكرك والطفيلة.
وعملت آليات الاشغال العامة في محافظة الكرك منذ صباح أمس، على ديمومة حركة السير على طريق الموجب ذيبان بعد تعرضها للانهيارات وتراكم الاتربة والصخور، جراء السيول وتساقط الأمطار الغزيرة.
وقال محافظ الكرك سامي الهبارنة، إن الطريق اصبحت سالكة بحذر امام حركة السير، داعيا المواطنين الطريق لاخذ الحيطة والحذر وسلوك الطريق الصحراوي، تحسبا لتعرضها للانهيارات والانغلاقات.
وبين مدير اشغال الكرك المهندس حسام الكركي، ان العمل جار على ازالة الاتربة والانقاض المتراكمة على طريق الزارة والخرزة بمنطقة الأغوار الجنوبية جراء الامطار.
وفي محافظة الزرقاء، أكد محافظها الدكتور محمد السميران، ان غرفة العمليات الرئيسة لم تتلق أي بلاغات حول حوادث، جراء تأثير المنخفض الجوي.
وبين أن تساقط الأمطار في الزرقاء طبيعي وضمن معدله العام، ولم يكن هناك أي ارتفاع غير طبيعي في منسوب المياه بمجرى السيل، كما لم يبلغ عن أي حالات انقطاع للكهرباء جراء قوة الرياح. - (بترا)

التعليق