الطحان: تحويل مستشفى المفرق إلى تعليمي يخفف الضغط على العيادات

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق- أكد مدير مستشفى المفرق الحكومي الدكتور محمد الطحان، أنه في ضوء تزايد أعداد المراجعين وخاصة على عيادات الباطني والعظام، فإن الحاجة تستدعي توسعة بعض الاقسام وبالذات قسم الطوارئ والعيادات، وبما يتوافق مع الطموحات بحيث يصبح المستشفى تعليميا.
وقال الطحان إن تحويل المستشفى الى تعليمي يعمل على تخفيف الضغط على أطباء الاختصاص من خلال توكيل بعض المهام الى طباء الامتياز، لافتا إلى أكثر من 300 الف راجعوا المستشفى العام الماضي، بنسبة أشغال بلغت 75 %.
وأضاف أن المستشفى الذي يضم في كادره 52 طبيبا وأكثر من 500 اداري وممرض، يوفر جميع التخصصات الطبية في المستشفى، باستثناء بعض التخصصات الفرعية والتي يتم تحويلها الى مستشفيات اخرى، لافتا الى توفر جميع الأدوية
الحيوية داخل المستشفى.
وبين أن عملية الربط بين مستشفى الأمير حمزه ومستشفى المفرق سهلت تقديم الرعاية الطبية من خلال  متابعة المرضى عن بعد، بالإضافة الى ربط الأشعة بنظام الفاكس مع مستشفى البشير من أجل متابعة صور الأشعة من قبل مختصين، كما مكن الربط الإلكتروني اختصاصي باطني القلب داخل مستشفى المفرق من متابعة الحالة من داخل المستشفى.
وقال الطحان إن المستشفى يضم وحدة العلاج الطبيعي والتي تعد من أحدث وحدات العلاج في المملكة والتي تغطي احتياجات المراجعين المحتاجين، مبينا أن الوحدة تضم قسما خاصا بالأطفال ذوي الاحتياجات الحركية من حيث تقديم خدمات طبية متكاملة في ذات المكان، ومن قبل كوادر طبية وتمريضية مدربة ومؤهلة.
ويشار الى أن عدد الأسرة في المستشفى يبلغ 72 سريرا بالإضافة الى 14 سرير طوارئ و12 سريرا لأجهزة غسيل الكلى.

التعليق