"القومية واليسارية" ومجلس محافظة العاصمة يرفضان رفع الأسعار

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- اعتبر ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية، أن الحكومة تقوم بترجمة شعار "الاعتماد على الذات" بصورة "تتعاكس مع حفظ كرامة المواطنين، لا بل تستهين بمصالحهم وحقوقهم المنصوص عليها في الدستور".
وأوضح في تصريح صحفي أمس، انه بعد إقرار موازنة "الإفقار" التي حذرت القوى السياسية والاجتماعية من تبعاتها المعيشية الخطيرة على أوضاع غالبية المواطنين "سارعت الحكومة الى اصدار جملة قرارات اقتصادية من شأنها مضاعفة المعاناة المعيشية للمواطنين".
وأضاف، إن الظروف العصيبة التي يمرّ بها الاردن "لا تحتمل مثل هذه الاجراءات، بل تتطلب إعادة نظر بالسياسات العامة والاتجاه دائما صوب تمتين الوحدة الداخلية والالتزام بواجب حماية هذه الوحدة من ظواهر الاحتكار والفساد والتغول على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية".
من جانبها، حذرت اللجنة المالية بمجلس محافظة العاصمة، من تداعيات قرار الحكومة برفع اسعار ضريبة المبيعات على عدد من السلع الأساسية، وأثره على حياة المواطنين، مؤكدة أنه سيفاقم أعباءهم الاقتصادية والمعيشية، ويزيد من معاناتهم.
وقال، في بيان امس، انه يدرك حجم التحديات الاقتصادية التي يواجهها الاردن وحجم الظروف السياسية الخطيرة التي تمر بها المنطقة، والتي ألقت بظلال ثقيلة على الاقتصاد الاردني، مطالبا الحكومة، باجتراح سياسات اقتصادية خلاقة واستثنائية، وعدم الاتكاء على جيب المواطن، وفتح ابواب الاستثمارات على أوسع أبوابها وتذليل العقبات امامها، واستقطاب المشاريع والفرص، والانطلاق نحو العالم، للعودة بكل ما من شأنه النهوض بالاقتصاد.

التعليق