عناب: %10 الارتفاع في زوار محافظة عجلون العام الماضي

تم نشره في الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • وزيرا البلديات وليد المصري والسياحة لينا عناب خلال زيارتهما محافظة جرش أمس -(الغد)

عامر خطاطبة وصابرين الطعيمات

عجلون-جرش- أكد وزير الشؤون البلدية وزير النقل وليد المصري التزام الوزارة بقرار مجلس الوزراء، بإعفاء البلديات من مديونياتها، مشددا على ضرورة قيامها بتحصيل مستحقاتها على المواطنين وتنفيذ الأعمال المنوطة بها.
وشدد المصري خلال زيارته للمحافظة أمس، برفقة وزيرة السياحة والآثار لينا عناب على ضرورة تعزيز الشراكة بين البلديات والسياحة لتقديم الخدمات الأفضل للمواقع السياحية، ودعم الأفكار والمشاريع التي من شأنها تعظيم المنتج السياحي وإطالة مدة إقامة السائح والزائر لمحافظة عجلون.
وأكد الوزيران حرص الحكومة على تنمية المحافظة والاستفادة من الميزة التنافسية فيها وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار وإنشاء المشاريع التي تساهم في الحد من الفقر والبطالة وتساهم في تحسين دخل الأسر.
وأشارا خلال لقائهما محافظ عجلون فلاح السويلميين ونواب المحافظة ورئيس مجلس المحافظة والفاعليات الرسمية ورئيسي بلديتي عجلون وكفرنجة وعدد من المهتمين، إلى أهمية العمل بروح الفريق للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وزوار المحافظة.
وأشارت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب إلى ارتفاع نسبة زوار المحافظة للعام الماضي بنسبه 10 % عن العام الذي قبله، موضحة أن ميزات المحافظة عديدة وتشكل قاعدة حقيقية للاستثمار من قبل القطاع الخاص.
واستعرضت عناب أبرز المشاريع السياحية التي ستنفذ هذا العام في المحافظة كمشروع مار الياس بقيمة 500 ألف دينار ومشروع المسارات بقيمة 200 ألف دينار، مؤكدة على إشراك المجتمع المحلي في العملية السياحية من خلال تفعيل المسارات وبيوت الضيافة لخلق فرص عمل.
واستعرض المحافظ السويلميين واقع الخدمات في المحافظة في قطاعي البلديات والسياحة، والمتمثلة بدعم البلديات وحل قضايا النقل وتطبيق خطة النقل الشمولية واعادة تفعيل مجمع السفريات.
وطالب نواب المحافظة ورئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي  بالتركيز على الجانب السياحي لتنمية المحافظة ودعم البلديات واحياء الطريق التركي الذي يختصر المسافة بين عمان وعجلون وإيجاد سوق للخضار وحل المشاكل المرورية وسط المدينة، وتعزيز التعاون المشترك ما بين كل الجهات والمواطنين وأصحاب المحلات التجارية من أجل المحافظة على النظافة في مدينة عجلون نظرا لخصوصيتها السياحية.
وفي لقاء الوزيرين يوم أمس بدار محافظة جرش المحافظ الدكتور رائد العدوان ومجلس المحافظة ورئيس بلدية جرش الدكتور علي قوقزة وعدد من المهتمين أكدا على تعزيز الشراكة بين البلديات والسياحة لتقديم الخدمات الأفضل للمواقع السياحية ودعم الأفكار والمشاريع التي من شأنها تعظيم المنتج السياحي وإطالة مدة إقامة السائح والزائر لمحافظة جرش، مشيرين إلى حرص الحكومة على تنمية المحافظة وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار مستفيدا من الميزات النسبية الموجودة في جرش.
وأوضح الوزيران انه لا بد خلال العام الحالي من إحداث اختراق بوضع المدينة من جهة ربط شطريها الأثري والحضري من خلال تحسين البنية التحتية والنظافة العامة وإدامة المشاريع القائمة ووقف التعديات التي تشكل ضررا بالمدينة الأثرية.

التعليق