انهيار جزئي لجدار استنادي في الطفيلة

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الثاني / يناير 2018. 03:20 مـساءً
  • جانب من الانهيار - (الغد)
  • جانب من الانهيار - (الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة- انهار جزء من جدار استنادي، اليوم الثلاثاء، بحي القصر في الطفيلة، إثر الأمطار التي هطلت خلال الأيام القليلة الماضية دون وقوع إصابات، وفق سكان في المنطقة.

وقال السكان إنهم تفاجئوا صبيحة اليوم بإنهيار جزء كبير من الجدار الاستنادي الذي نفذ منذ أكثر من 25 عاما، والذي كان يحمي منازلهم من خطورة الإنهيار بسبب وقوعها على حواف خطيرة تهدد بإنهيار منازل تقع على تلك الحواف.

وطالب سكان المنطقة البلدية ببناء جدار بديل للحد من انجرافات التربة وتدفق مياه الأمطار لمنازلهم ومعالجة تصدعات الجدار البالغ طوله نحو 60 مترا بارتفاع أكثرمن 3 أمتار، وكذلك إزالة الطمم الذي خلفه إنهيار الجدار، وايجاد معالجات فورية للمحافظة على سلامة المواطنين من تدفق السيول والأمطار بإيجاد تصاريف للمياه.

ودعوا بلدية الطفيلة الكبرى إلى الاهتمام به لتلافي وقوع حوادث مماثلة وقعت قبل نحو عامين، حيث أدى إنهيار جدار استنادي إلى وفاة شخصين من عائلة واحدة أثناء تساقط غزير للأمطار.

من جانبه قال رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور عودة السوالقة، إن الجدار الذي إنهار جزء منه أقيم قبل أكثر من عشرين عاما ونفذ بطريقة لم توفر فيه المواصفات الفنية المطلوبة والتي تتضمن تسليحه بشكل يراعي النواحي الهندسية وأرضيته الترابية التي لم تراعى فيها تعميق مستوى الأساسات وعوامل فنية أخرى.

وأكد السوالقة أن البلدية ستشكل لجنة فنية من مهندسين وفنيين للوقوف على وضع الجدار، والعمل على إزالة الجزء المتبقي منه لإقامة جدار جديد بمواصفات فنية تتلاءم مع طبيعة المنطقة المنحدرة، وتنفيذه بأفضل المواصفات التي تضمن عدم انهياره ثانية.

Faisal.qatameen@alghad.jo

 

التعليق