اختتام الجولة 13 من دوري المحترفين لكرة القدم

الجزيرة يؤزم موقف الفيصلي ويقتنص فوزا ثمينا

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • مهاجم الفيصلي لوكاس يجري بالكرة بين مدافعي الجزيرة مهند خير الله (يمين) ويزن العرب أمس - (تصوير: جهاد النجار)

خالد الخطاطبة

عمان - أزمّ الجزيرة موقف الفيصلي وفاز عليه 2-1، في مباراة جرت أمس على ستاد عمان، في ختام الجولة 13 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليواصل الجزيرة منافسته على اللقب محتلا المركز الثالث برصيد 27 نقطة، فيما توقف رصيد الفيصلي عند 22 نقطة في المركز الرابع.
الفيصلي 1 الجزيرة 2
انتهج الفيصلي الأسلوب الهجومي منذ الدقائق الأولى للمباراة، معتمدا على بناء الهجمات من وسط الميدان عبر خليل بني عطية ومهدي علامة إلى جانب يوسف الرواشدة في الميسرة ودومنيك في الميمنة، مع تقدم محمود مرضي ليلعب إلى جانب لوكاس في المقدمة، ما منح الفيصلي فرصة الاستحواذ على الكرة في ظل تراجع وسط الجزيرة المكون من محمد طنوس وعدي جفال وعصام مبيضين ونور الروابدة، الذين عادوا لينضموا إلى يزن عرب ومهند خيرالله، اللذين لعبا في العمق الدفاعي أمام مرمى عبدالله الزعبي، والظهيرين فادي الناطور وعمر مناصرة.
هذا السيناريو منح ظهيري الفيصلي عدي زهران وسالم عجالين فرصة التقدم للإسناد، على أن يتولى أنس بني ياسين الى جانب انس جبارات مهمة حماية العمق الدفاعي امام مرمى يزيد ابو ليلى، وفرض رقابة على انطلاقات موسى التعمري وتحركات عبدالله العطار.
الأفضلية الفيصلاوية في البداية لم تشكل خطورة على مرمى الجزيرة، الذي استثمر تقدم لاعبي الفيصلي في هجمة سريعة وصلت الى عبدالله العطار، الذي سدد كرة ردها ابو ليلى قبل أن يبعدها المدافع من أمام جفال، رد عليه الفيصلي بهجمة منظمة وصلت إلى علامة الذي سدد كرة قوسية ابتعدت عن المرمى بقليل.
الضغط الفيصلاوي ولّد أخطاء دفاعية في فريق الجزيرة الذي ارتكب مدافعه خيرالله خطأ ليستخلص لوكاس الكرة منه وينفرد ويسدد كرة قوية على يسار الحارس مسجلا هدف السبق للفيصلي عند الدقيقة 22.
وكاد رد الجزيرة أن يكون سريعا عبر التعمري صاحب الانطلاقات السريعة، الذي هيأ لنفسه كرة من خارج الجزاء وسددها كرة قوية ابعدها ابو ليلى ببراعة.
ومع مرور الوقت طرأ تحسن على أداء الجزيرة بعدما نشط التعمري بانطلاقاته وجفال بتحركاته، ما سبب إزعاجا لبني ياسين وجبارات، ولكن من دون الوصول لمرمى الفيصلي الذي واصل أفضليته، وكان الأقرب في الوقت بدل الضائع للتعزيز عندما انفرد لوكاس وسدد كرة قوية ارتدت بعنف من القائم الأيسر لمرمى الجزيرة، في أخطر فرص الشوط الأول الذي انتهى بتقدم الفيصلي 1-0.
انقلاب جزراوي
واصل الفيصلي أفضليته في التقدم للمواقع الهجومية، بحثا عن التعزيز، فيما بدت محاولات الجزيرة خجولة في التقدم صوب مرمى أبو ليلى خاصة في الدقائق الأولى من الشوط، ما دفع المدرب للزج بالمحترف السوري مارديك ماردكيان مكان مبيضين، لتفعيل الجانب الهجومي، قابله الفيصلي بإشراك أحمد سريوه مكان مرضي.
الفيصلي واصل الأفضلية وأضاع التعزيز، عندما توغل علامة بمجهود فردي من الميمنة قبل ان يهيئ كرة على قدم لوكاس سددها بجانب المرمى، ليدفع الفيصلي الثمن بهجمة منظمة للجزيرة تبادل فيها اللاعبون الكرة بأريحية في ملعب الفيصلي قبل ان تصل الكرة لجفال الذي سدد كرة قوية عانقت شباك ابو ليلى هدف التعادل في الدقيقة 64.
الفيصلي عاد لشن الهجمات بحثا عن هدف الفوز، قابله الجزيرة بتحسن ملحوظ بعد أن رفع الهدف من معنويات لاعبيه الذين راحوا يبحثون عن التسجيل معتمدين على انطلاقات جفال والتعمري، ومحاولين استثمار اندفاع لاعبي الفيصلي الذي لجأ إلى تعزيز القدرات الهجومية بإشراك المحترف الألباني ميها مكان عجالين فيما زج الجزيرة بسليمان ابو زمع مكان طنوس.
الفيصلي دفع ثمن تقدمه غير المدروس في التقدم للمواقع الهجومية، عندما ترك مساحات واسعة منحت الفريق فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 77، عندما انطلق التعمري بكرة معاكسة حاول فيها تجاوز المدافع الذي أبعدها لتصل الكرة الى مارديك الذي سدد كرة قوية بسقف المرمى هدف التقدم.
الفيصلي واصل اندفاعه بحثا عن التعديل على مبدأ "الغريق لا يخشى البلل"، فيما نشط الجزيرة بالهجمات السريعة المرتدة، واشرك الفيصلي حسام ابو سعدة مكان بني ياسين "المصاب"، قابله الجزيرة بتعزيز الدفاعات باشراك عمر خليل مكان التعمري للحفاظ على التقدم لتمر الدقائق المتبقية دون تغيير رغم محاولات الفيصلي المتعددة ليخرج الجزيرة بانتصار ثمين 2-1.

المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 1 الجزيرة 2
الاهداف: سجل للفيصلي لوكاس د.22، وسجل للجزيرة عدي جفال د.64، ومارديك د.77.
الحكام: الطاقم اللبناني حسين ابو يحيى، هشام قانصو، سليم سراج، محمد درويش.
العقوبات: أنذر الحكم كلا من يزيد أبو ليلى وخليل عطية (الفيصلي).
مثل الفريقين:
الفيصلي: يزيد ابو ليلى، انس بني ياسين، انس جبارات، عدي زهران، سالم عجالين، خليل بني عطية، محمود مرضي، يوسف الرواشدة، مهدي علامة، لوكاس، دومنيك.
الجزيرة: عبدالله الزعبي، فادي الناطور، مهند خيرالله، عمر مناصرة، يزن عرب، نورالدين الروابدة، محمد طنوس، عصام مبيضين، عدي جفال، موسى التعمري، عبدالله العطار.

التعليق