مشروبات الطاقة لا تناسب الأطفال والمراهقين

تم نشره في الاثنين 12 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • الكميات المفرطة من الكافيين المتواجدة في مشروبات الطاقة تسبب مضاعفات قلبية ووعائية دموية-(أرشيفية)

عمان- مشروبات الطاقة، وهي مشروبات فيها مستويات عالية جدا من الكافيين، لا تعد آمنة للأطفال والمراهقين ويجب عدم تسويقها لهم، وهذا بحسب تحذير رسمي من الكلية الأميركية للطب الرياضي حول هذه المشروبات. والذي تم نشره في موقعي "www.drugs.com" و"consumer.healthday.com".
وذكر الدكتور جون هيجينز، وهو أستاذ مساعد في مركز طبي في جامعة تكساس في هيوستن، أن المخاوف حول مشروبات الطاقة تعد كبيرة جدا، وتأتي من قطاعات المجتمع كافة؛ لذلك، فقد تم نشر التوصيات حولها.
ويعد الأطفال ومن هم في سن المراهقة في خطر عال للإصابة بمضاعفات هذه المشروبات كون أجسادهم أصغر من أجساد البالغين، وأيضا لأنهم يحصلون على هذه المشروبات بكثرة من حيث الكم والتكرار، وذلك بناء على ما ذكره تصريح الجامعة الذي أشار إلى أنه يجب نشر وتأكيد حقيقة كون هذه المشروبات غير صالحة للأطفال والمراهقين.
وأضاف الدكتور هيجينز، أن المراجعة لما هو موجود من معلومات حول مشروبات الطاقة أظهرت أن الكميات المفرطة من الكافيين المتواجدة فيها قد تسبب مضاعفات قلبية ووعائية دموية، فضلا عن المضاعفات العصبية والمعديّة المعوية والكلوية والغددية، وذلك علاوة على المضاعفات النفسية.
وبين أنه يجب القيام بالمزيد من الجهد لحماية الأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى البالغين من مصابي الأمراض القلبية الوعائية وغيرها من الأمراض، من هذه المشروبات.
وتتضمن التوصيات المتعلقة بهذه المشروبات الآتي:
- التوقف عن تسويقها للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالأضرار منها، لا سيما الأطفال. وهذا يتضمن التوقف عن تسويقها في الفعاليات الرياضية التي يشارك بها الأطفال والمراهقون.
- عدم شربها قبل أو أثناء أو بعد ممارسة نشاط جسدي مجهد، فقد ارتبطت بعض حالات الوفاة بذلك.
- تثقيف من يستهلكونها حول الاختلافات بينها وبين الصودا والمشروبات الرياضية.
- قيام الأطباء بمناقشة استهلاك مرضاهم لها وتسجيل أي استخدام خاطئ لها.
- القيام بالمزيد من الأبحاث حول مدى أمنها.

ليما علي عبد
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAb

التعليق