‘‘النشامى‘‘ يواجه الكويت والصين تحضيرا للنهائيات الآسيوية

تم نشره في الأحد 18 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني لكرة القدم- (الغد)

عمان - الغد- أنجز اتحاد كرة القدم ترتيبات اقامة مباراة ودية تجمع المنتخب الوطني ونظيره الكويتي يوم 21 آذار (مارس) المقبل في عمّان، تسبق لقاء النشامى وفيتنام 27 منه، ضمن الجولة الاخيرة من تصفيات كأس آسيا 2019.
كما ينتظر أن يقيم النشامى معسكرا تدريبيا في الصين يتخلله لقاء أصحاب الأرض وديا يوم 26 أيار (مايو) المقبل، في اطار التحضيرات لكأس آسيا.
وأكد المدير الفني للمنتخب الوطني، جمال ابو عابد، ان وضع برنامج اعداد النشامى لكأس آسيا دخل في مراحله الاخيرة، بالتنسيق مع المدير الفني للاتحاد د.بلحسن مالوش، مشيرا إلى أن التوجه ينصب على خوض مباريات ودية قوية للغاية خلال الفترة المقبلة.
وأضاف: رسمنا برنامجا متكاملا يتضمن العديد من المباريات الودية محليا وخارجيا، تتناسب وحجم التطلعات خلال النهائيات الآسيوية.. بدأنا التحضير بشكل رسمي الشهر الماضي في أبو ظبي أمام فنلندا والدنمارك، ونعمل حاليا على وضع اللمسات الاخيرة على خريطة الطريق نحو الإمارات 2019.
وشدد أبو عابد على أن تركيز الجهاز الفني ينصب على مواجهة اقوى المنتخبات المتاحة حول العالم، لافتا إلى أن الاتصالات جارية لتأمين مباراتين وديتين في أميركا الجنوبية حزيران (يونيو) المقبل قبل كأس العالم، مع وضع الاوروغواي خيارا رئيسا ضمن برنامج الاعداد.
وقال: نتطلع دائما للفائدة واعداد منتخب صلب يملك طموح المنافسة الجادة في كأس آسيا.. علينا أن نرفع مستوى الاحتكاك والتحضير من دون النظر إلى الفوارق التي تبعدنا عن نخبة المنتخبات العالمية.
وتابع: إذا اردنا الوصول بمنتخب النشامى إلى أعلى المستويات يجب أن نبدأ العمل سريعا من دون خوف أو قلق من مواجهة فرق أوروبا وأميركا الجنوبية.. خاطبنا العديد من المنتخبات المتأهلة إلى كأس العالم وعرضنا مواجهتها في ملعبها، وتلقينا عددا من الردود الايجابية التي تؤكد تمتع المنتخب الوطني بمكانة وسمعة طبية خارجيا.
بدوره، أكد مدير المنتخب أسامة طلال ان مواجهة الكويت ستقام على ستاد الملك عبدالله الثاني قبل ستة أيام من لقاء فيتنام مع ختام التصفيات الآسيوية والتي تأهلها عنها النشامى رسميا.
وقال طلال: وضع الجهاز الفني بالتنسيق مع الدائرة الفنية بالاتحاد الخطوط العريضة لبرنامج الاعداد، واقتربنا نسبيا من تحديد مواعيد وتفاصيل جميع مباريات ومعسكرات المنتخب حتى بداية كأس آسيا، لكننا ننتظر سحب قرعة النهائيات القارية في نيسان (ابريل) المقبل، قبيل الإعلان عن البرنامج بشكله النهائي.
ولفت الى ان معسكر الصين يأتي في الايام الاولى من شهر رمضان المبارك، ما يضاعف من صعوبة المباراة وظروفها، مشيرا الى ان الجهاز الفني يتطلع بالدرجة الاولى الى خوض مباريات قوية بغض النظر عن رحلات السفر الشاقة والظروف المحيطة.
وختم طلال: هدف المنتخب الوطني الاساسي في هذه المرحلة هو التحضير الامثل لكأس آسيا واستعادة البريق المعهود للنشامى.. الوقت ما يزال كاف لتأمين العديد من المباريات التي تليق بتطلعات الجهاز الفني، وتنعكس بشكل مباشر على رفع مستوى الجاهزية الى اعلى المستويات.
في ذات الاتجاه، يواصل الجهاز الفني للمنتخب الوطني رصده لكافة المباريات محليا وخارجيا، للوقوف على مستوى اللاعبين واختيار قائمة النشامى التي تستعد لمواجهة الكويت وفيتنام الشهر المقبل.
واتسعت دائرة خيارات الجهاز الفني للمنتخب الوطني خلال الفترة الاخيرة مع تقارب المستويات في مختلف المراكز، ما يصعب من مهمة الاستقرار على القائمة في ظل غياب الفوارق الواضحة بين ابرز اللاعبين.
في المقابل، يتواصل الجهاز الفني بقيادة ابو عابد بشكل مباشر مع اللاعبين، خاصة المحترفين بالخارج، لحثهم على تقديم الافضل مع انديتهم، ولفت انتباههم لابرز الملاحظات التكتيكية، بهدف رفع مستوى الاداء والمردود الفني وتعزيز الجوانب الايجابية لديهم.

التعليق