المسلماني يطالب بدعم الأردن اقتصاديا

تم نشره في الاثنين 19 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- طالب النائب السابق امجد المسلماني المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الأردن، خاصة وأن الأردن قد استنفد قدراته الاقتصادية بسبب الظروف الاقليمية المجاورة، وجراء استقباله ملايين اللاجئين، حيث تقاسم الأردنيون خلال السنوات الأخيرة قوتهم مع اخوانهم الفارين من هول الحروب وقسوتها.
وأكد بأن الأردن “لم تسمح له عروبته يوما بأن يغلق ابوابه أمام أي مواطن عربي، يلجأ لارضه وترابه، وأن ذلك قد أثر على اقتصاد هذا الوطن ذو الموارد المحدودة، وأن على المؤسسات والمنظمات الدولية القيام بواجبها تجاه الأردن ومساعدته في هذه الظروف وحماية اقتصاده ووضعه المالي”.
كما دعا المسلماني الدول العربية إلى الوقوف إلى جانب الأردنيين، خاصا بالذكر دول الخليج والعراق. مؤكدا على أن الأردن لم يتأخر يوما عن مساعدة أو مساندة أي دولة عربية في أحلك الظروف واقساها.
وقال المسلماني إن الأردن الآن أكثر ما يكون بحاجة إلى حماية اقتصاده، وأن “استمرار تخلي المجتمع الدولي والدول العربية عنه يعني استمرار تراجع الاقتصاد وتراجع قدرات الأردنيين المالية”، مجددا التأكيد على أن على الدول التي خلقت ودعمت الحروب تحمل آثارها وتبعاتها.

التعليق