‘‘نحن من أجلكم‘‘ تطلق مهرجان ‘‘قدوتنا‘‘

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من مهرجان "قدوتنا"-(من المصدر)
  • جانب من مهرجان "قدوتنا"-(من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- أطلقت مبادرة "نحن من أجلكم"، وللعام الرابع على التوالي، مهرجان قدوتنا 4، الذي يتحدث عن سيرة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، لما يزيد على 300 طفل يتيم.
ويذكر أن مهرجان "قدوتنا"، الذي أقيم للمرة الأولى في العام 2015، أكمل مسيرته في التحدث عن سيرة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، من خلال أسلوب الطرح غير التقليدي من خلال التمثيل أمام الأطفال وإشراكهم في عناصر القصة واختيار أجواء تحاكي واقع القصة بعمل ديكورات قديمة واختيار مواقع مميزة كالمخيمات الكشفية والبيئية.
وقدم مهرجان "قدوتنا الرابع"، الذي أقيم في مخيم "زيزفون البيئي" لأكثر من 350 طفلا يتيما وفقيرا من مختلف أنحاء المملكة يوما مميزا مليئا بالتعلم الممتع.
وتناول المهرجان مواضيع السيرة النبوية منذ عصر الجاهلية وحتى نهضة الإسلام، مرورا بأبرز الأحداث التي عاشها النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمون، والتي تم تقديمها من خلال تحضير ديكورات قديمة أشبه بتلك الموجودة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وعمل تمثيليات وحوارات اشترك فيها الأطفال تحكي عن تفاصيل القصص وتعلم الأطفال أهم القيم النبوية التي تعلمها الصحابة من النبي في ذلك الزمان.
وقال مسؤول المبادرة، المهندس عادل غنيم "إن "قدوتنا" هو مهرجان ابتكرنا فكرته قبل أربع سنوات، للحديث عن سنن سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، ومن بعد أول جزء قررنا تحويله لمهرجان يتحدث عن السيرة بتسلسلها الزمني وبطريقة تجسيد الأحداث؛ حيث نعود بالأطفال بالزمن إلى أيام الجاهلية ونطلعهم على الحياة قبل الإسلام بوجود الأصنام وجميع العادات السيئة التي رفضها الإسلام ونبذها".
وبينت المتطوعة، رهف أبو شبايك، أنها سعيدة بانتمائها لعائلة "نحن من أجلكم"، وأنها تعطي فيها كأنها تعطي لأهل بيتها، وتدعو لها بالنجاح، مشيرة إلى أنهم يعملون تحت شعار "اجعل العطاء أسلوبك بالحياة".
وأشار المتطوع في المبادرة، المهندس تامر حواشين، إلى أن "نحن من أجلكم" هي جزء من حياته اليومية، ووجوده في فريق المحتوى أمانة كبيرة لضمان إيصال المعلومة للأطفال بأفضل طريقة ووسيلة، موضحا "شعارنا هو الإتقان في العمل، و"قدوتنا" كان خطوة مميزة للأمام لجميع العاملين عليه ونتمنى التوفيق دائما لجميع الجهات الخيرية".
وبين حواشين "في حدث غير مسبوق، نشارك أطفالنا بغزوات الرسول مثل بدر وأحد ونعلمهم وصايا حبيبنا بالحرب، وهي التي تظهر صورة الإسلام السمحة والصحيحة التي تعرضت للكثير من التحديات والتشويهات في الفترة الأخيرة".
وخصص القائمون على المبادرة هذا المهرجان ليكون للأطفال الأيتام والفقراء من معظم مناطق المملكة من الشمال للجنوب.
وأشار المتطوع قصي أبو علي، الذي قام بدور (أبو جهل) في مهرجان "قدوتنا"، إلى أنه تجربته كانت من أجمل التجارب في حياته، وأن أجمل ما في الأمر رؤية الابتسامة على وجه الطفل، والطريقة في إيصال المعلومات عن سيرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، كونها طريقة تعليمية ترفيهية تم فيها تجسيد السيرة النبوية كاملة.

التعليق