الاحتياطي الأجنبي يقفز 85 % في 5 سنوات

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:02 صباحاً
  • مقر البنك المركزي - (أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان- قفزت قيمة احتياطيات المملكة من العملات الأجنبية بنسبة 85 % خلال السنوات الخمس الماضية لتبلغ 12.25 مليار دولار في نهاية العام الماضي مقارنة مع 6.63 مليار دولار في نهاية العام 2012.
ومن خلال تتبع قيمة احتياطي العملات الأجنبية سنة تلو الأخرى فقد شهد ارتفاعا في العام 2013 بنسبة 81 % مقارنة مع السنة السابقة ليصل إلى 12 مليار دولار في حين زاد في العام 2014 بنحو 17 % إلى 14.07 مليار دولار مقارنة مع العام السابق.
وأما في العام 2015 شهد احتياطي العملات الأجنبية نموا طفيفا نسبته 0.5 % ليصل إلى 14.153 مليار دولار مقارنة مع العام الذي سبقه.
في حين بدأ احتياطي العملات الأجنبية يشهد تراجعا في العام 2016 بنسبة 8.9 % إلى 12.883 مليار دولار مقارنة مع العام السابق.
وعاد للتراجع في العام 2017 أيضا بنحو 5 % إلى 12.25 مليار دولار مقارنة مع مستواه في 2016.
ويعرف الاحتياطي الأجنبي بأنه الودائع والسندات من العملة الأجنبية والذهب التي تحتفظ بها المصارف المركزية والسلطات النقدية ومعظمهما تكون مقومة بالدولار الأميركي.
والفائدة الرئيسية من هذا الاحتياطي هو السماح للمصرف المركزي بشراء العملة المحلية (حيث يسك النقود نفسها على أنها سندات دين) وهذا العمل يمكن من تحقيق الاستقرار في قيمة العملة المحلية.
يشار إلى أن الحد الطبيعي لتغطية الاحتياطي الأجنبي للمستوردات في البنوك المركزية حول العام يتراوح من 3 إلى 6 أشهر.
ويرفد احتياطي العملات الأجنبية في المملكة عوامل مهمة منها حوالات المغتربين، الدخل السياحي، الصادارت، والاستثمار الأجنبي، إلى جانب المساعدات الخارجية.
وبتتبع الدخل السياحي في المملكة خلال آخر خمس سنوات يظهر أنه ارتفع 11 % في 2017 بوصوله إلى 3.2 مليار دينار مقارنة مع 2.88 مليار في العام 2012.
في حين أنه في العامين 2015 و2016 شهد الدخل السياحي تراجعا طفيفا وبنسب 7 % و0.3% على التوالي مقارنة مع السنة السابقة لكل منها. وأما بالنظر إلى حوالات المغتربين الأردنيين نلاحظ أن قيمتها ارتفعت نحو 6 % في آخر خمس سنوات إذ كانت تبلغ في نهاية عام 2012 نحو 3.49 مليار دولار لتصل إلى 3.7 مليار دولار في العام 2017، بحسب أرقام البنك المركزي.
ولكن قيمة الحوالات شهدت تراجعا طفيفا في العام 2016 بعد أن بلغت 3.7 مليار دولار مقارنة مع 3.79 مليار دولار في العام الذي سبقه.
وأما بالنسبة للاستثمار الأجنبي المباشر يظهر انه نما خلال آخر أربع سنوات (لم تعلن أرقام العام 2017) بنسبة 0.4 % إلى 1.1 مليار دينار في العام 2016 مقارنة مع 1.095 مليار في العام 2012.
وبدأ الاستثمار الأجنبي يشهد تراجعا في العام 2015 إذ بلغ 1.135 مليار دينار مقارنة مع 1.487 مليار في العام الذي سبقه.
وتراجع أيضا في عام 2016 مقارنة مع العام 2015 بنسبة 3 %.
وبالاطلاع على قيمة الصادرات الأردنية خلال السنوات الخمس الأخيرة فقد تراجعت نحو 3 % إلى ما يقارب 4.6 مليار دينار مقارنة مع 4.74 مليار في العام 2012.
وبدأت قيمة الصادرات الوطنية بالتراجع منذ العام 2015 إذ انخفضت مقارنة مع العام الذي سبقه بنسبة 7 %.
أما بالنسبة للمساعدات والمنح الخارجية فقد زادت في آخر خمس سنوات بنسبة 137 % في العام الماضي إلى 777 مليون دينار مقارنة مع 327.3 مليون في العام 2012.
الا أن حجم المنح انخفض بنسبة 28 % في العام 2015 ليبلغ 886 مليون دينار مقارنة مع 1.236 مليار دينار في العام الذي سبقه.

التعليق