"الاستئناف" تقرر إقامة أول مباراة رسمية للوحدات بدون جمهور

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 02:20 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 04:48 مـساءً
  • شعار اتحاد كرة القدم

عمان - الغد - عقدت لجنة الاستئناف جلستها العادية برئاسة عمر اللوزي نائب رئيس لجنة الاستئناف، الإجتماع رقم 4/2018 الذي عقد يوم الاثنين الموافق 19/2/2018 بحضور أعضاء اللجنة بهاء جابر، عبد الهادي بني هاني، ناجي قطيشات وربا الخطيب مقررة اللجنة.

وذلك للنظر بالاستئناف المقدم من نادي الوحدات:

المستأنف: نادي الوحدات.

المستأنف عليه: اللجنة التأديبية لدى الاتحاد الأردني لكرة القدم.

جهة الاستئناف: قرار اللجنة التأديبية الصادر بتاريخ 12/2/2018، والقاضي ب:

-  باقامة أول مباراة رسمية لنادي الوحدات على أرضه بدون جمهور وتغريم نادي الوحدات 990 دينار عملاً بأحكام المواد 16/1 ، 8/3/ث.

أسباب الإستئناف: علم المستأنف بصدور القرار المستأنف، ولما وجده مجحفاً لحقوقه ومخالفاً للأصول والقانون بادر لإستئنافه طالباً فسخ القرار.

أولاً: في الشكل

تقرر اللجنة قبول الإستئناف شكلاً لتقديمه ضمن المده القانونية ودفع الرسوم القانونية.

ثانياً: في الموضوع

ان الثابت للجنة الاستئناف قيام نادي جمهور نادي الوحدات في المباراة المقامة ما بين ناديي الوحدات والفيصلي بتاريخ 9/2/2018 بتبادل الألفاظ البذيئه مع جمهور نادي الفيصلي، وبشكل جماعي ومتكرر على مدار شوطي المباراه ، وقيام جمهور نادي الوحدات برمي كاسات ماء مليئه بالمياه باتجاه ارضية ملعب المباراة وحول ميدان اللعب اثناء قيام لاعبي الفريق المنافس باستئناف اللعب واثناء رميات التماس والركلات الركنية من خلال تقرير مراقب المباراه وتقرير حكم المباراة ، وقيام جمهور الوحدات باحداث اضرار بمدينة الملك عبدالله الرياضية تمثلت بخلع وتكسير كراسي وبوابه وتكسير اكشاك وتخريب دورات المياه في الملعب من خلال تقرير مدير مدينة الملك عبدالله االرياضية رقم (107/م/22) تاريخ 11/2/2018 .

وقد اصدرت اللجنة التأديبية قرارا يقضي باقامة أول مباراة رسمية لنادي الوحدات على أرضه بدون جمهور وتغريم نادي الوحدات مبلغ (990) دينار عملا باحكام المادتين (16/1، 8/3/ث).

لم يرتض نادي الوحدات بهذا القرار فبادر لاستئنافه للاسباب الوارده بلائحة الاستئناف المقدمه منه.

وفي ردنا على اسباب الاستئناف :-

أولا: ردا على السبب الأول من اسباب الاستئناف :- نجد ان ما ورد في قرار اللجنة التاديبية قد استند الى نص الماده (16/1) من اللائحة التأديبية وهي التي جاءت تحدد صلاحيات اللجنة في حال تكرار المخالفة وتعطي اللجنة ايقاع العقوبة في حالة التكرار وتفرض ما تراه مناسبا اذا تكررت العقوبة وحيث نجد ان ما قام به جمهور الوحدات قد تكرر ووفقا لتقرير حكم المباراة وتقرير مراقب المباره بان الهتافات كانت على مدار شوطي المباراه وكذلك رمي الكاسات كان متكرر مما يعطي اللجنة التاديبية صلاحيات تطبيق نص الماده (16/1) من اللائحة التاديبية وفيما يتعلق بفرض العقوبة الوارده في نص الماده (8/3/ث) فان العقوبات الوارده في نص الماده (8) هي وردت لبيان انواع العقوبات ولم ترد لغايات التدرج في فرض تلك العقوبات وان من صلاحيات اللجنة فرض اية عقوبة وردت في نص الماده (8) دون التدرج في تطبيقها ، وعليه فاننا نجد ان اللجنة لتاديبية قد استخدمت صلاحياتها بايقاع العقوبة على ما ورد في التقارير المقدمة اليها ، وبالتالي فان هذا السبب لا يرد على القرار المستانف.

ثانيا: ردا على السبب الثاني من أسباب الاستئناف :- نجد ان ما ورد في هذا السبب لا يمس القرار المستانف ذلك ان اللجنة التأديبية قد اوردت في قرارها المستانف ما استندت اليه وما ورد في تلك التقارير الوارده اليها وبينت المخالفات المرتكبة من جمهور الوحدات في متن قرارها وبالتالي فان هذا السبب لا يرد على القرار المستانف.

ثالثا: ردا على السبب الثالث من اسباب الاستئناف :- لقد ورد في هذا السبب من اسباب الاستئناف بان كان هنالك غلو في العقوبة وعدم قانونيتها ، واننا نجد ان من صلاحيات اللجنة التاديبية فرض العقوبة وفقا لما يرد في التقارير

الوارده اليها حول الاحداث التي رافقت كل مباراه ولها صلاحيات بزيادة العقوبات في حالة التكرار ووفقا لما تراه مناسبا وعليه فان العقوبة الصادرة عن اللجنة التاديبية لم يكن بها اية مغالاه وتتناسب مع المخالفات المرتكبة من قبل الجمهور ، وكانت وفقا لنصوص اللائحة التاديبية وعليه فان هذا السبب لا يرد على القرار المستانف.

رابعا: ردا على السبب الرابع من اسباب الاستئناف :- ان التقارير الوارده للجنة التاديبية حول احداث المباراه قد ورد فيها قيام جمهور نادي الوحدات بتبادل الالفاظ البذيئه مع جمهور النادي الفيصلي وبشكل جماعي ومتكرر على مدار شوطي المباراه ، وقيام جمهور نادي الوحدات برمي كاسات ماء مليئه بالمياه باتجاه ارضية ملعب المباراة وحول ميدان اللعب اثناء قيام لاعبي الفريق المنافس باستئناف اللعب واثناء رميات التماس والركلات الركنية ، وقيام جمهور الوحدات باحداث اضرار بمدينة الملك عبدالله الرياضية تمثلت بخلع وتكسير كراسي وبوابه وتكسير اكشاك وتخريب دورات المياه في الملعب وان اللجنة التاديبية قد اصدرت قرارها وفقا لما ورد في التقارير ولم تصدر قرارها استنادا لما ورد في نص الماده (96) من اللائحة التاديبية وعلية فان هذا السبب لا يرد على القرار المستانف.

لهذا وتأسيسا على ما تقدم نقرر رد الاستئناف المقدم من نادي الوحدات موضوعا وتأييد القرار المستأنف وتضمين المستأف رسم الاستئناف.

قراراً قطعياً صدربالإجماع بتاريخ 19/2/2018

 

التعليق