رانييري مستعد لترك نانت من أجل تدريب المنتخب الإيطالي

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • كلاوديو رانييري -(رويترز)

ميلانو - كشف المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري الذي قاد ليستر سيتي إلى لقب تاريخي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم العام 2016، إنه مستعد لترك فريقه الحالي نانت الفرنسي إذا طلب منه الاشراف على منتخب بلاده.
وطرح اسم المدرب البالغ 66 عاما من بين الأسماء المرشحة للاشراف على المنتخب الإيطالي خلفا لجانبييرو فينتورا الذي أقيل من منصبه بعد فشله في قيادة الـ"اتزوري" إلى نهائيات مونديال روسيا 2018 بخسارة الملحق القاري أمام السويد.
وقال رانييري لشبكة "سكاي سبورت" الإيطالية "أي مدرب إيطالي يحلم بأن يتولى الإشراف على المنتخب الوطني. يربطني عقد لعامين بنانت، ولم تصلني أي رسالة (من الاتحاد الإيطالي)، وبالتالي لا يمكنني قول أي شيء".
واستطرد قائلا "لكن إذا تم الاتصال بي بشأن وظيفة مدرب إيطاليا، سأذهب الى رئيس نانت وأطلب منه أن يسمح لي بالرحيل".
وبدأ رانييري المعروف بكثرة ترحاله (تنقل بين أندية كثيرة أبرزها يوفنتوس ونابولي وروما في إيطاليا وتشلسي وليستر في انكلترا وفالنسيا واتلتيكو مدريد في إسبانيا) الاشراف على نانت هذا الموسم ويقدم معه حتى الآن نتائج لافتة إذ يحتل الفريق المركز الخامس في الدوري المحلي لكن بفارق 10 نقاط عن ليون الرابع.
واستعان الاتحاد الإيطالي موقتا بلويجي دي بياجيو للاشراف على المنتخب الوطني الأول.
وشغر منصب مدرب المنتخب مع اقالة فينتورا في تشرين الثاني (نوفمبر)، اثر الاقصاء من الملحق الأوروبي على يد السويد (0-1 ذهابا و0-0 ايابا).
وأدى فشل التأهل الى النهائيات وغياب المنتخب عن العرس العالمي للمرة الأولى منذ 60 عاما، الى أزمة في كرة القدم الايطالية شملت أيضا استقالة كارلو تافيكيو من رئاسة الاتحاد الإيطالي للعبة في الشهر نفسه.
ومع الفشل في انتخاب خلف لتافيكيو، دخلت اللجنة الأولمبية الايطالية على خط الأزمة وعينت أمينها العام روبرتو فابريتشيني مفوضا للاشراف على الاتحاد، يعاونه في مهامه الخبير القانوني أنجيلو كلاريتسيا والمدافع السابق اليساندو كوستاكورتا. وكان القرار الأول لسلطة الوصاية على الاتحاد الاستعانة موقتا بدي بياجيو (46 عاما) الذي ستكون مهمته الأولى وربما الوحيدة قيادة المنتخب في وديتين ضد الأرجنتين وإنجلترا في 23 و27 آذار (مارس). وطرحت اسماء العديد من المدربين لتولي المهمة بشكل ثابت، أبرزها روبرتو مانشيني، انتونيو كونتي، رانييري وكارلو انشيلوتي، علما بأن الأخير أعرب عن عدم رغبته بالانتقال من تدريب الأندية إلى المنتخبات.
ومن المتوقع أن يكون المنتخب الإيطالي بقيادة مدرب دائم عندما يبدأ مشواره في النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية حيث يلتقي بولندا والبرتغال في 7 و10 ايلول (سبتمبر).-(أ ف ب)

التعليق