مباراتان في افتتاح الجولة 16 من دوري المحترفين لكرة القدم

اليرموك يلاقي الأهلي.. والجزيرة يتخوف من طموح البقعة

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعبان من البقعة والجزيرة يتسابقان على الكرة في لقاء سابق -(الغد)

عاطف البزور

عمان- تنطلق اليوم منافسات الجولة 16 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم بإقامة مباراتين، حيث يلتقي اليرموك "8 نقاط" مع الأهلي "21 نقطة" عند الساعة 4 مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني، فيما يلتقي الجزيرة "28 نقطة" مع البقعة "16 نقطة" عند الساعة 6.30 مساء على ستاد عمان.
اليرموك * الأهلي
يدخل الفريقان اللقاء بهدف الفوز ولا شيء غيره لكليهما، في مسعى من شقين، الاول بالنسبة لليرموك الابتعاد لو قليلا عن شبح الهبوط الذي اصبح ملازما لمسيرة الفريق بعد سلسلة الاخفاقات التي هبت على الفريق، وذات الهدف الذي يسعى اليه الاهلي للتقدم والمنافسة نحو مربع الكبار.
على الجانب الفني فإن وسط الاهلي يبدو انه أنضج فكريا من منافسه في ظل تواجد عبيدة السمارنة وموسى الزعبي ويزن دهشان ومحمود شوكت، حيث يتقدم الاخير للاسناد الهجومي بوجود تامر سوبر ومحمود الوادي في خط المقدمة.
على الجهة الاخرى فإن اليرموك اصبح في وضع لا يحسد عليه جراء الاوضاع التي تلازم الفريق الذي يقبع في مؤخرة الترتيب، ويبرز في صفوف الفريق الحارس مالك شلبية الذي قدم مستوى متميز في كل اللقاءات التي خاضها رغم الاهداف التي لا يسأل عنها، فيما سيتواجد احمد ابو حلاوة ويزن عبدالعال وسند الجعافرة واحمد جمال في المنطقة الخلفية وعودة هذال السرحان للاسناد الدفاعي، فيما يتولى محمد فتحي وعبدالرحمن ناصر ومحمد العتيبي استيعاب الهجوم الاهلاوي المتوقع من خلال تضييق الفجوة بين لاعبي الوسط والمهاجمين بانضمام ابراهيم الجوابرة لمنطقة العمليات والاعتماد على ماركوس كمهاجم وحيد للفريق الذي قد يلجأ لنهج الهجوم السريع والمعاكس للوصول لمرمى الحارس الاهلاوي محمد محمد خاطر.
الجزيرة * البقعة
لا بديل سوى الفوز، شعار يطرحه كلا الفريقين وبالذات فريق الجزيرة، حيث ينتظر ان يرمي الفريق كامل ثقله صوب مرمى البقعة بغية طرق شباكه بهدف مبكر يريح الاعصاب، ومن ثم التفكير بكيفية السيطرة على اجواء المباراة وتحقيق الفوز للبقاء في دائرة المنافسة.
من هنا فإن فريق الجزيرة سيلعب بكافة اوراقه الفنية التي تتميز بكثافة الغزوات الهجومية المختلفة، وان كانت الكرات القصيرة البينية التي يعتمد عليها الفريق كثيرا هي الاخطر، من خلال حنكة نور الدين الروابدة ومحمد الرفاعي ومحمد طنوس وموسى التعمري في ضبط الايقاع بمنطقة المناورة وتفريغ الهجمات بالأساليب المتنوعة، سواء كانت من ناحية العمق او من خلال عكسها بالاسلوب العريض بغية توصيلها لقلبي الهجوم عدي جفال وعبدالله العطار.
هذا الأسلوب الهجومي المفتوح والذي يتوقع ان يلجأ اليه فريق الجزيرة، ينتظر ان يقابله فريق البقعة بأسلوب مغاير، من خلال التركيز على تمتين المنطقة الخلفية والاعتماد على المناولات الطويلة المضادة، والتي يقودها محمد العملة وانس بلحوس وعمار ابوعواد ووسام دعابس، والتي تلعب دورا مؤثرا بالوصول الى مرمى الفريق المنافس، وهنا تناط المهمة بقلبي الهجوم سامر السالم وخالد الدردور في كيفية استغلال الكرات الساقطة داخل منطقة الجزاء وترجمتها الى اهداف.

التعليق