وسط أزمة فساد.. نتنياهو أمام 3 سيناريوهات

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 08:24 مـساءً
  • رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته سارة - ( ا ف ب )

القدس المحتلة- يواجه رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، تحقيقات فساد قد تعصف بالمنصب الذي يتولاه منذ 2009، بعدما أوصت الشرطة الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، باتهامه في قضيتي فساد.

وأعرب وزير الاتصالات الإسرائيلي السابق، شلومو فيلبر، عن استعداده للإدلاء بشهادة ضد نتنياهو، وهو ما يشكل ضربة قوية محتملة لرئيس حكومة الاحتلال ومستقبله.

ورأت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن نتنياهو أصبح أمام 3 سيناريوهات.

يتمثل السيناريو الأول أمام نتنياهو، في إقامة انتخابات جديدة ففي حال قررت أحزاب الائتلاف الحكومي أن تنسحب سيجري تنظيم انتخابات خلال الربيع أو الصيف المقبلين، لاسيما أن أصواتا من المعارضة تحدثت عن نهاية "زمن نتانياهو".

أما السيناريو الثاني فهو أن يتم تعيين رئيس ثان للوزراء من صفوف حزب الليكود، دون المساس بتركيبة الحكومة الحالية.

وفي السيناريو الثالث، قد يبقى رئيس الوزراء الحالي في منصبه، بالنظر إلى وجود قاعدة مؤيدة له ترى أنه ما من بديل يمكنه أن يعوض الرجل في الوقت الحالي.(وكالات)

التعليق