‘‘ميّل على صمد‘‘.. حملة لترميم وإعادة تأهيل القرية الأثرية

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من الأعمال التي تجري في قرية صمد ضمن حملة "ميل على صمد"-(من المصدر)

سوسن ابو غنيم

عمان- "ميل على صمد" هي من بين الحملات التطوعية الشبابية التي أخذت على عاتقها حملة شبابية للترويج السياحي الهادف لقرية صمد، إذ تعمل من إطلاقها على إبراز الهوية السياحية لهذه المنطقة.
وتهدف الحملة إلى وضع خطة لصيانة وترميم وإعادة تأهيل قرية صمد لغايات حماية هذه القرية الأثرية وشبه المهجورة، وذلك لإحياء وجودها وتشجيع السياحة إلى تلك المنطقة.
كما تسعى إلى تفعيل خطة المسار السياحي للواء المزار الشمالي في محافظة إربد، تقديرا للقيمة التاريخية والدينية التي تحملها جميع مناطق المسار، لتصبح وجهة سياحية معتمدة على خارطة السياحة الأردنية، مما يؤدي إلى جذب السياح بنسب أكبر للمناطق الاثرية والتاريخية في شمال المملكة، وتشجيع السياحة الداخلية.
العضو في "ميل على صمد" عبدالرحيم الصميعات يبين أنهم يعملون على خلق فرص عمل جديدة للسكان المحليين وتأهيل قرية صمد الأثرية لتصبح وجهة سياحية، إذ أن القرية أول منطقة مدرجة بالمسار، مؤكدا على أنهم يسعون كذلك إلى إعادة ترميم بيوت القرية الأثرية والكنائس والكهوف الموجودة فيها، واستخدامها لاستحداث مرافق عامة بالقرية؛ بقالات، اسواق حرفية، مطاعم شعبية، استراحات عامة، دورات مياه، وتعبيد الطريق المؤدية إليها، ووضع شواخص مرورية فيها.
وأضاف عبدالرحيم أنهم يسعون إلى جذب الأنظار إلى المنطقة من خلال تنظيم الرحلات الميدانية إليها، وتشجيع كليات السياحة والآثار في الجامعات على جعلها منطقة أثرية تستخدم في التدريب الميداني والرحل الاستكشافية لطلبتهم.
وحول رؤية الحملة قال الصميعات "نسعى لإظهار معالم قرية صمد الأثرية، حيث تحتوي على سبع خرب قديمة ومسجد وكنيسة وبركة رومانية أثرية وعدد من الآبار والكهوف، وتتميز بتنوعها الديني حيث يقطنها المسيحيون والمسلمون منذ القدم".
وأشارت ساجدة بعيرات عضو في الحملة أن سكان قرية صمد يشكون من الإهمال الكبير الذي تعاني منه القرية كقيمة سياحية وأثرية رغم مطالباتهم العديدة من صناع القرار المعنيين بتأهيلها وترميم بيوتها وآثارها، مما دفعهم إلى تأسيس حملة تعمل على تأهيل قرية صمد القديمة وتفعيل وجودها ضمن خطة المسار السياحي للواء المزار الشمالي.
وأكدت البعيرات أنهم يسعون لتنفيذ حملات توعية لأهمية السياحية وارتباطها بالمواطن وأرض الأردن وتاريخه وإبراز الهويه الأردنية، إضافة إلى تنفيذ ندوات حول أهمية السياحة على مستوى المدارس والجامعات وجمعيات سيدات ومراكز شباب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ميل على صمد... زينة البلد (عبدالكريم الهزايمة)

    الجمعة 23 شباط / فبراير 2018.
    بتمنى التوفيق لحملة ميل على صمد