أفكار لامتصاص الطاقة السلبية في المنزل

تم نشره في الأحد 25 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

منى أبو صبح

عمان- لا بد أن تنسيق الديكور في المنزل يشعرنا بالسعادة والراحة النفسية، خصوصا بعد يوم مرهق من العمل، فنحتاج لأوقات الراحة لدى عودتنا إليه.
والجمال عامل كبير جدا للشعور بالطاقة الإيجابية واستعادة الروح المعنوية، لكن هناك أخطاء نرتكبها في اختيار ديكور منازلنا، تجعله غير جميل بالدرجة المطلوبة، أو تجعلنا ننفق الكثير من النقود بدون داع، في حين يمكن استبداله بأشياء أكثر أناقة وأقل سعرا.
وبعض الناس يعتقدون أنه كلما بالغنا في اختيار التحف غالية الثمن، أصبحت منازلنا أكثر فخامة وستجذب أنظار الزوار من أصدقائنا وأقاربنا، وتعطيهم انطباعا عن ثراء أصحاب المنزل.
خطأ آخر نقع فيه هو اختيار هذه الديكورات بدون مراعاة للحجم والمساحة، فنشتري مثلا "الفازات" الضخمة في حين تكون مساحة المنزل صغيرة، ما يعطي إحساسا بضيق المساحة أكثر.
ولا شك أن اتباع الموضة شيء رائع جدا، ولا يمكن مقاومتها، وبخاصة إذا كنا من عشاق صيحات الديكورات الحديثة، لكن ما يمكن أن نطلق عليه موضة الآن، سيصبح العام المقبل "موضة قديمة"، وسنجد أنفسنا في دائرة لا تتوقف من إنفاق الأموال بدون توقف.
والعالم يتجه الآن للبساطة في عالم الديكور، فيمكننا صنع تحف في قمة الأناقة والجمال وبمواد بسيطة للغاية، ومتوفرة في المنزل، من خلال إعادة تدويرها.
وأيضا النباتات والزهور من الأشياء المبهجة جدا، إذا استخدمت كديكور للمنزل، وهي رخيصة الثمن جدا، وقد لا تحتاج إلى أي تكلفة تذكر، ورغم ذلك لا يفكر فيها الكثيرون، في حين يتجهون للديكورات غالية الثمن أو النباتات الصناعية.
يمكننا تزيين المنزل بالنباتات المحلية في المشاتل ومعارض الزهور، ويمكن استخدام النباتات كديكور خارجي أو استخدام نباتات الظل في الديكور المنزلي.
وتعد نباتات البامبو من الخيارات الجميلة التي يمكن وضعها في فازة تزين إحدى الزوايا في المنزل أو على طاولة السفرة، ما يسهم في نشر الطاقة الإيجابية.
كما أن ورق الجدران من الأشياء التي تضفي لمسة جمالية، فقط إذا استخدم بالطريقة الصحيحة، فهناك أشياء يجب مراعاتها عند اختياره.
فإذا كان ورق الجدران كثير النقوش والألوان، نختار معه قطع الأثاث بلون هادئ وقليل النقوش، والعكس صحيح، وإذا كانت مساحة الشقة ضيقة، نختار الألوان الفاتحة التي تعطي إحساسا بالاتساع.
ويمكن إضافته على جدار واحد فقط من جدران الغرفة، ليعطي لمسة جمالية، ولا يبدو المنظر مبالغا فيه في الوقت ذاته.
ونختار ألوان الأثاث لتتناسب مع لون ورق الجدار، ويفضل أن يكون بالألوان نفسها ودرجاتها.
وإذا لم تكن لدينا خبرة في الديكور أو تنسيق الألوان، فيفضل الاستعانة بمهندس ديكور، ليختار لنا القطع المناسبة والأماكن المثالية لترتيبها معا، على أقل تقدير نستعين بشخص نثق في ذوقه ولديه حس جمالي عال أو خبرة بالديكور كهواية.
وعلينا أن نضع في الاعتبار أن الفوضى وترتيب المنزل بطريقة غير صحيحة، قد يكونان جزءا كبيرا من شعورنا بالطاقة السلبية، فمثلما يعطي الجمال والتنظيم حالة من الطمأنينة والاسترخاء، فالعكس يحدث مع الفوضى تماما.

التعليق