العتوم... شاب أردني يشارك ‘‘العمالقة‘‘ عبر شركته الناشئة

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • الشاب محمد العتوم مؤسس شركة يوتا سوليوشنز - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان – قبل ستة أعوام بدأ الشاب الأردني محمد العتوم بتعلم مهارات البرمجة والتقنية حين كان عمره 12 عاما وبعد مرور ثلاثة أعوام قطف ثمار جهده بإنشاء شركة متخصصة بحلول وتطبيقات الويب حملت اسم "يوتا شوليوشنز".
وما أن لبثت شركته تخوض غمار سوق الحلول وتطبيقات الويب حتى أطلقت مبادرة ريادية لخدمة الشركات الناشئة في خطوة قلما تقبل عليها شركة ناشئة ؛ فالمبادرات الريادية المتعلقة بهذه الشركات يطلقها "الكبار" دائما.
وفي العام الماضي؛ أطلقت الشركة مبادرة ريادية صممت من خلالها مواقع الكترونية لـ 25 مشروع اوشركة ناشئة أردنية بالمجان.
ويبدو أن الشركة ما زالت متمسكة بإطلاق زمام المبادرة ؛ إذ فتحت الشركة أمس الثلاثاء باب التسجيل في مخيم تدريبي؛ ضمن مبادرة جديدة؛ تستهدف الشركات الناشئة لتدريبها وتمكينها من تطوير وبناء المواقع الإلكترونية.
وهذه المرة ؛ أطلقت الشركة مبادرتها بالتعاون مع شركتين تعتبران من "عمالقة" قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
وأكدت الشركة أنها فتحت باب التسجيل في المبادرة لفترة أسبوع لاختيار 12 شركة ناشئة أردنية للمشاركة في المخيم التدريبي الذي سيستمر فترة شهر وتدريبهم خلاله على آليات وتقنيات بناء المواقع الالكترونية بشكل احترافي، ورفع وعيهم بأهمية بناء موقع الكتروني تتمكن فيه الشركة من التواصل مع الجمهور بشكل افضل.
وقال العتوم إن "المخيم الذي يحمل اسم  Yotta Webmasters Bootcamp  سينظم بشراكة مع شركتي " زين الاردن" و "مايكروسوفت".
وأوضح العتوم أن إطلاق المبادرة الجديدة يأتي استكمالاً لمسيرة ورؤية مبادرة يوتا للمشاريع الناشئة التي اطلقتها الشركة العام الماضي والتي اختارت فيها الشركة وصممت بنفسها مواقع الكترونية لـ 25 مشروعا وشركة ناشئة أردنية بالمجان، مشيرا الى ان المبادرة الجديدة العام الحالي تهدف الى تدريب الشركات الناشئة لتكتسب هي الخبرة والمعرفة لتتمكن من تصميم وبناء مواقعها الالكترونية بكوادرها دون اللجوء الى مصادر او مساعدة خارجية.
وأضاف: "تم اطلاق المبادرة يوم امس الثلاثاء ، في الطريق لاختيار 12 شركة ناشئة بناء على معايير محددة لادخال هذه الشركات الى المخيم التدريبي الذي ستعقده شركة " يوتا" على مدار شهر لتتعلم هذه الشركات خلاله على أساسيات تطوير المواقع الالكترونية وكيفية الوصول للفئات المستهدفة على الانترنت وبناء وجود الكتروني للشركات رقمياً ".
وأوضح قائلا "سيجري التحكيم من قبل لجنة خاصة لاختيار الشركات الـ 12 التي ستشارك في المخيم التدريبي ، لتدخل هذه الشركات في المخيم وليجري تدريبها من قبل فريق شركة يوتا وشركة مايكروسوفت لتصل الى المعرفة والمستوى اللازم اللي يأهلها لتطوير موقع الكتروني احترافي مناسب .
وقال العتوم "من أهدافنا دعم الشركات الناشئة في بناء وجود الكتروني لها بشكل  يمكنها من التواصل مع الجمهور والتوسع بشكل اكبر في الاسواق والقطاعات التي تعمل فيها".
وزاد  " من المهم زيادة الوعي العام بأهمية المواقع الالكترونية كونها منصة تفاعلية للشركة تعرض فيه محتواها وتقدم خدماتها وتتحاور فيه مع الفئة المستهدفة بشكل احترافي" مشيرا الى ان شركة "يوتا"  كانت مؤمنة بأهمية دعم الشركات الناشئة لبعضها البعض، فالثورة الصناعية وصلت للذكاء الاصطناعي، وإذا ما شاركنا جميعا في مثل هذه المبادرات فذلك سيساعد في تأسيس بنية تحتية صحيحة، وسنسهم جميعا في انتقال بلدنا وشركاته للمستوى العالمي".

التعليق