جرحى بإطلاق نار في مدرسة قرب واشنطن ومقتل المهاجم

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • شرطة أميركية
أبوظبي- وقع إطلاق نار، الثلاثاء، في مدرسة ثانوية في مدينة غريت ميلز في ولاية مريلاند، على بعد 90 دقيقة من العاصمة الأميركية، مما أدى إلى إصابة شخصين ووفاة المهاجم متأثرا بجروحه.ونقلت "فرانس برس" عن مسؤول الشرطة في منطقة سانت ماري إن طالبا وطالبة أصيبا برصاص المهاجم الذي لم تكشف هويته.
وقال إن "مسؤول الأمن في المدرسة لاحق مطلق النار"، وأصابه وقد توفي لاحقا متأثرا بجروجه في المستشفى، وأضاف أن الطالبة في حالة حرجة، وحالة الجريح الثاني مستقرة.
وطوق الأمن منطقة المدرسة، وأظهرت صور محطات التلفزة المحلية العديد من سيارات الشرطة أمام مبنى المدرسة الكبير.
وقالت مدرسة سانت ماري العامة، على موقعها الإلكتروني، إن "المنطقة المحيطة بالمدرسة أغلقت".
وبحسب إفادة طالب لشبكة "سي إن إن"، عبر الهاتف، فإن النيران أطلقت خلال الدروس عند الساعة 8,00 (12,00 ت غ) الثلاثاء.
وقال جوناثان لشبكة "سي إن إن": "في هذا الوقت تمشط الشرطة الصفوف، وقريبا ستوافينا إلى خارج المدرسة".
وتتكرر حوادث إطلاق النار في المدارس الأميركية، ففي 14 فبراير قتل 17 شخصا في إطلاق نار في مدرسة باركلاند في فلوريدا.
وأثار ذلك حركة تعبئة كبرى لمئات آلاف الطلبة في البلاد، في محاولة لحظر بيع الأسلحة الرشاشة التي يسهل اقتناؤها في الولايات المتحدة، وفي بعض الأحيان اعتبارا من سن 18 عاما.
ومن المرتقب تنظيم تظاهرة ضخمة في 24 مارس في العاصمة الأميركية للمطالبة بضبط أفضل لمبيعات الأسلحة. 
سكاي نيوز عربية
التعليق