ماذا تعرف عن قلة العظام؟

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • قلة العظام هي حالة تقع في منتصف الطريق بين العظام الصحية وهشاشة العظام-(أرشيفية)

عمان- تعرف قلة العظام (Osteopenia) بأنها حالة تقع في منتصف الطريق بين العظام الصحية وهشاشة العظام (Osteoporosis). فقلة العظام تحدث عندما تكون العظام أضعف مما هو صحي وطبيعي ولكن ليس بالدرجة التي تجعلها تنكسر بسهولة كما هي العلامة المميزة لمرض هشاشة العظام.
هذا بحسب موقع "WebMD" الذي ذكر أنه عادة ما تكون العظام في قمة كثافتها في نحو سن الـ30 عاما. وفي حالة حدوث قلة العظام، فإن ذلك عادة ما يكون بعد سن الـ50 عاما. ويعتمد العمر المحدد لإصابة الشخص بقلة العظام، إن أصيب بها، على مدى قوة العظام عندما كان أصغر سنا. فإن كانت العظام قوية، فإن الشخص لا يصاب بها، أما إن كانت ضعيفة، فإنه يصاب بها في سن مبكرة.
أما الخبر الجيد، فهو أن الإصابة بقلة العظام غير حتمية. فالحمية الغذائية وممارسة الرياضة، وأحيانا أدوية معينة، تساعد العظام على البقاء كثيفة وقوية لعقود.
الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بقلة العظام
تحدث هذه الحالة عندما يهدم الجسم عظامه بسرعة أكبر من بنائها. كما أن البعض عرضة لها وراثيا حيث يكون لديهم تاريخ عائلي للإصابة بها. وأيضا النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال. فمن الجدير بالذكر أن النساء يمتلكن كتلة عظمية أقل من كتلة الرجال، كما أنهن عادة ما لا يحصلن على كميات كافية من الكالسيوم مقارنة بالرجال. فضلا عن ذلك، فإن ما يحدث للنساء من تغيرات هرمونية عند انقطاع الحيض يزيد من احتمالية إصابتهن بقلة العظام.
أسباب الإصابة بقلة العظام
في بعض الأحيان، قد تثير بعض الأمراض أو العلاجات قلة العظام، منها الآتي:
- اضطرابات الطعام، منها القهم العصابي (فقدان الشهية المرضي) والنهام العصابي، فهي تفقد الجسم المواد الغذائية التي تحتاج إليها العظام لتبقى قوية.
- حساسية القمح (مرض سيلياك) غير المعالج.
- فرط نشاط الغدة الدرقية، فضلا عن بعض أدوية هذه الغدة.
- العلاج الكيماوي والإشعاعي.
- بعض الأدوية، منها الستيرويدات.
كما أن وجود اضطرابات في الحمية الغذائية وقلة ممارسة التمارين الرياضية والعادات الحياتية السيئة، كلها أمور تسهم في الإصابة بقلة العظام. وتعد الأمور الآتية ضمن ما يساعد على الإصابة بهذه الحالة:
- نقص الكالسيوم أو فيتامين (د).
- استهلاك المشروبات الغازية.
- التدخين.
- عدم ممارسة التمارين الرياضية بما يكفي.
الوقاية والعلاج من قلة العظام
لا يوجد وقت متأخر على أخذ الخطوات اللازمة لوقاية نفسك من قلة العظام. فاحرص على أن تتناول الأطعمة الصحية للعظام وممارسة التمارين الرياضية بناء على برنامج يحدده لك الطبيب. وحتى وإن كنت فعلا مصابا بقلة العظام، فلا يوجد وقت متأخر للوقاية من تحوله إلى هشاشة العظام. وذلك من خلال القيام بخطوات عدة، منها الحصول على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د)، فهذا يعد الخطوة الأهم لعظامك في جميع مراحل الحياة.
كما أن هناك أدوية معينة لا تباع من دون وصفة طبية تستخدم في علاج هذه الحالة إن كانت العظام بدأت تضعف.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAbd1

التعليق