وزير الخارجية يبحث وعريقات التطورات السياسية قبل القمة العربية

الصفدي: دعم أردني كامل للقيادة الفلسطينية وجهودها لنيل الحقوق المشروعة

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات خلال لقاء تشاوري امس -(بترا)

عمان- التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أمس؛ أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، في اجتماع تشاوري لبحث المستجدات المتعلقة بكسر الجمود في جهود حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، على اساس حل الدولتين، قبيل القمة العربية المقبلة، والتي ستستضيفها السعودية الشهر المقبل.
وأكد الصفدي وعريقات أن المملكة وفلسطين مستمرتان في العمل معا لتحقيق السلام الشامل والدائم الذي يشكل قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967 سبيله الوحيد.
وشددا على أنهما ماضيان في مأسسة آليات التشاور والتنسيق وتعميقها تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس محمود عباس، وبما يستهدف إطلاق جهد فاعل لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين الذي يلبي حق الفلسطينيين في الحرية والدولة على ترابهم الوطني.
وشددا على أهمية الجهود المبذولة وبالتنسيق مع الأشقاء العرب، للعمل مع المجتمع الدولي للتصدي لتداعيات الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولتأكيد وضع القدس قضية من قضايا الوضع النهائي، يحسم مصيرها بالتفاوض المباشر وفق قرارات الشرعية الدولية، ذات الصلة، وبما يؤكد وضع القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.
وأكد الصفدي دعم الأردن الكامل للقيادة الشرعية الفلسطينية، ممثلة بالرئيس عباس في جهودها، تلبية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.
وثمن عريقات دور المملكة في اسناد الشعب الفلسطيني في سعيه إقامة دولته المستقلة والدفاع عن القدس وتعزيز صمود أهلها، وجهود جلالة الملك عبدالله الثاني، الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية، في الدفاع عن القدس وحماية مقدساتها والوضع القانوني والتاريخي القائم فيها.-(بترا)

التعليق