تحويل ديوان عائلي في كفرنجة إلى ملتقى ثقافي

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

عجلون - حول مواطن في لواء كفرنجة منزله وديوان العائلة إلى ديوان عام لأهالي البلدة، باسم ديوان "الخير والمحبة".
وقال صاحب المبادرة المهندس محمود شعبان،أمس، إن تحويل الديوان من ديوان العائلة إلى ديوان عام لأبناء الوطن يهدف إلى استثماره في إقامة الأنشطة التطوعية والثقافية واطلاق المبادرات الإنسانية من باب المسؤولية الاجتماعية والبيئية والتواصل الإنساني الهادف إلى رعاية المبادرات المجتمعية والأخلاقية.
ولفت إلى أن المبنى مفتوح لأبناء الوطن في المناسبات واللقاءات كافة، بما يتوفر فيه من البيئة المتكاملة من خدمات وتجهيزات متعددة لعقد اللقاءات وإقامة الفعاليات والنشاطات الاجتماعية والتطوعية المتعددة ودعمها لخدمة الأهل والمجتمع. من جهته، قال المهندس خالد العنانزة إن المبادرة تسهم في بناء الحب والتفاهم والإبداع في اللواء الذي يفتقر لقاعات متعددة الأغراض أو مركز ثقافي شامل، وأن الحاجة لمثل هذا المبنى ضرورة للجمعيات والأندية والمراكز الراغبة باستخدامه. واشار إلى أن الديوان قبل تحويله استطاع خلال الأشهر الماضية استقطاب واستضافة أنشطة الهيئات والملتقيات الثقافية والفكرية.-(بترا)

التعليق