الصين تواجه الفلبين نحو صدارة المجموعة الأولى لبطولة آسيا للسيدات بالكرة

‘‘النشميات‘‘ في الفرصة الأخيرة أمام تايلاند اليوم

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً
  • المدير الفني لمنتخب النشميات ديكي يتحدث في المؤتمر الصحفي- (من المصدر)

محمد عمّار

عمان- يقف المنتخب الوطني بكرة القدم للسيدات، أمام الفرصة الأخيرة، عندما يلتقي عند الساعة الثامنة من مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني مع منتخب تايلاند، في رابع مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس آسيا للسيدات، فيما يشهد الملعب ذاته عند الساعة الخامسة و45 دقيقة مباراة الصين مع الفلبين؛ حيث سيدخل الصين المباراة بهدف الفوز وضمان التأهل رسميا للدور نصف النهائي، وخطف أولى البطاقات المؤهلة الى مونديال فرنسا 2019.
الأردن × تايلاند
تعد المواجهة التي ستجمع منتخب "النشميات" مع تايلاند بمثابة الفرصة الأخيرة للمنتخب لمواصلة التنافس على إحدى البطاقتين المؤهلتين للدور نصف النهائي، أو على أمل الحلول بالمركز الثالث للتنافس مع ثلث المجموعة الثانية لخطف البطاقة الخامسة نحو كأس العالم المقبلة في فرنسا.
ورغم صعوبة المهمة، خصوصا وأن الآمال كانت تحدو لتحقيق الفوز على الفلبين للمنافسة على المركز الثالث نظرا للفارق الكبير، إلا أن الخسارة قلصت فرص المنتخب للتأهل إلى الدور نصف النهائي، وبات الأمل بتحقيق الفوز على تايلاند، وانتظار مواجهة التنين الصيني يوم الخميس المقبل، وعكس ذلك فإن المنتخب سيكون خارج إطار المنافسة حتى للوصول إلى المركز الثالث بسبب الخسارة أمام الفلبين 1-2.
وعلى الجانب الفني، فإن المدير الفني للمنتخب الوطني سيدخل المواجهة بالتشكيلة ذاتها، أو بنسبة كبيرة من اللاعبات اللواتي خضن المواجهة الأولى، ويعتمد المدرب على الحارس سلوى غزال وعلى لاعبتي قلب الدفاع ياسمين خير ولانا فارس، مع انضمام الظهيرتين هيا خليل وأنفال الصوفي للإسناد الدفاعي، ومن المتوقع أن تنضم تسنيم أبو الرب كلاعبة ارتكاز في الجانب الدفاعي لاستعياب سرعة وقوة المنتخب التايلاندي، فيما ستتولى ستيفاني النبر مهم تمويل الكرات من منطقة العمليات الى جانب حنان الكوشة وشهيناز جبرين لتمويل المهاجمة ميساء أبو جبارة، مع إمكانية الزج بالأوراق البديلة بحثا عن الإسناد الدفاعي أو التواجد بكثافة في منطقة العمليات والاعتماد على الكرات المرتدة، للاستفادة من تقدم عناصر المنتخب التايلاندي الذي يسعى للتعويض من خلال تحقيق الفوز والتفرغ للقاء الفلبين لحسم الصراع على بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي، خصوصا أن المنتخب الصيني ينتظر أن يحقق الفوز على الفلبين نظرا للفارق الفني والمستوى المهاري بين المنتخبين.
المؤتمر الصحفي
وأشار المدير الفني للمنتخب الوطني المدرب الأميركي، مايكل ديكي، إلى أن لاعبات المنتخب وضعن الخسارة أمام الفلبين جانبا، والتفرغ لمواجهة تايلاند، وأن تلك الصفحة طويت لتقديم مباراة مغايرة أمام تايلاند.
ونوه الى أن الجهاز الفني لم يتحدث كثيراً مع اللاعبات بعد مباراة الفلبين؛ حيث بدأ العمل على ما هو قادم، وأنه على علم بأسلوب المنتخب التايلندي.
ومن جانبها، أكدت المديرة الفنية للمنتخب التايلاندي، بتجروتاي، أنها تنتظر باهتمام ملاقاة المنتخب الأردني، وأنها لا تعتبر الجمهور الأردني عبارة عن ورقة ضغط على لاعبات الفريق اللواتي يسعين للفوز والاقتراب من التأهل لنصف النهائي والحصول على بطاقة نحو المونديال.

التعليق