ماذا قال إنييستا وبوسكيتس بعد الخروج المفاجئ من "الأبطال"؟

تم نشره في الأربعاء 11 نيسان / أبريل 2018. 08:49 صباحاً
  • إنييستا وبوسكيتس

روما- عانى لاعب وسط برشلونة الإسباني، أندريس إنييستا، لتقبل هزيمة فريقه المفاجئة 0-3 أمام روما، ووداع دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بقاعدة الأهداف المسجلة خارج الملعب، بينما وصف سيرجيو بوسكيتس الخروج بأنه أسوأ لحظة في مسيرته.

وبدا أن عبور برشلونة إلى نصف النهائي مجرد مسألة وقت، عندما فاز 4-1 في الذهاب، لكنه قدم أسوأ أداء له هذا الموسم بالإستاد الأولمبي في العاصمة الإيطالية، وخسر بثلاثية إيدن دجيكو وركلة جزاء من دانييلي دي روسي، وضربة رأس من كوستاس مانولاس.

وقال إنييستا، الذي ظهر الحزن على وجهه بوضوح: "الأمر مؤلم لأن لا يوجد من توقع خروجنا بعد هذه الأفضلية، لكننا نعلم حقيقة دوري الأبطال، عندما تسير الأمور بشكل سيء، وترتكب العديد من الأخطاء، ولا تتأقلم في المباراة".

وودع برشلونة دوري الأبطال من ربع النهائي للموسم الثالث على التوالي، وانتهت آماله في الفوز بالثلاثية.

وقال إنييستا: "من الصعب تقبل خروجنا لأن أملنا كان كبيراً هذا الموسم، لكن دوري الأبطال أفلت من أيدينا مرة أخرى. هذه خيبة أمل كبيرة بعد موسم رائع. الآن نشعر بحالة سيئة".

وأشار قائد برشلونة إلى أنه ربما يرحل عن الفريق الذي نشأ بين جدرانه بنهاية الموسم، والانتقال إلى الدوري الصيني، وقال إن ذلك "يؤلم بشكل أكبر".

وكان بوسكيتس أكثر قسوة من إنييستا عند انتقاد أداء الفريق.

وقال: "ليلة صعبة للغاية وحزينة ويجب نسيانها. علينا الاعتذار للجماهير بعد هذا السقوط. هذه أكثر لحظة مؤلمة في مسيرتي مع برشلونة، بسبب كيفية حدوثها".

وخسر برشلونة بطل أوروبا 5 مرات 0-3 أمام مستضيفه يوفنتوس في ربع نهائي الموسم الماضي.

وأضاف بوسكيتس: "سأكذب لو قلت إننا سنتعلم من هذا الأمر، لأن في العام الماضي خرجنا بالطريقة ذاتها".

وتابع: "نتائجنا في أوروبا آخر عامين كانت سيئة للغاية. يجب أن نغير الكثير من الأمور لو أردنا الفوز بدوري الأبطال مرة أخرى".-(رويترز)

التعليق