"المسرح الحر" يطلق فعالياته بمشاركة عربية وأجنبية

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً
  • جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن مهرجان "ليالي المسرح الحر" -(من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- بمشاركة عربية وأجنبية واسعة، تنطلق فعاليات الدورة الثالثة عشرة من مهرجان "ليالي المسرح الحر الدولي" في الثامن والعشرين من الشهر الحالي، وذلك في المركز الثقافي الملكي.
ويستضيف المهرجان لهذا العام الفنانين؛ إلهام شاهين وندى بسيوني ومازن الناطور ومحمد المنصور وحسين المنصور، والأمين العام للهيئة العربية للمسرح الكاتب إسماعيل عبدالله، والمكرم العربي المهندس محمد سيف رئيس الهيئة العالمية للمسرح "ITI".
واستطاع المهرجان هذا العام الحصول على ترخيص الهيئة العالمية للمسرح "ITI" وانضمامه إلى شبكة المهرجانات العالمية، ما يحمله مسؤولية كبرى للمحافظة على المستوى الذي وصل إليه، بما ينعكس إيجابا على هذا المشروع الوطني الأردني الذي يصب في المصلحة الوطنية العليا ويظهر الوجه الحضاري للإنسان الأردني أمام كل التحديات وأمام أفكار التطرف الظلامية كافة.
رئيس اللجنة العليا لـ"ليالي المسرح الحر الدولي"، الفنانة أمل الدباس، كانت قد أكدت خلال مؤتمر صحفي عقد في نادي نقابة الفنانين الأردنيين بجبل اللويبدة، أول من أمس، وبحضور نقيب الفنانين حسين الخطيب، أن عطاء المهرجان استمر لثلاث عشرة دورة وانتشاره المكثف على مستوى العالم.
وتعقد دورة العام الحالي تحت اسم "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" ويحمل شعار "المسرح خيال واسع في عالم ضيق"، وتقدم العروض على مسارح المركز الثقافي الملكي ومسرح الشمس ومركز الملك عبدالله الثاني الثقافي بالزرقاء.
وتشارك في المهرجان عروض مسرحية منتقاة بعناية شديدة؛ حيث ستشارك تونس بعرضها المسرحي "الأرامل" من إخراج وفاء طبوبي وفرنسا بعرض مسرة Autamn Night للمخرجة سيرين اشقر، وروسيا تشارك لأول مرة في المهرجان بعرضها المسرحي Settimana من إخراج Tanya Khabarova/Lidia Kopina وأيضا سويسرا تشارك للمرة الأولى بعرض مسرحية "Women" من إخراج Anina Jendreyko، وفلسطين أيضا حاضرة بعرضها المسرحي لفرقة مسرح الحرية في مخيم جنين بمسرحية "مروح ع فلسطين" وإسبانيا تشارك بعرض المونو دراما Nomeolvides من تمثيل وإخراج María Jesús Oporto، ومصر فرقة مسرح الغد بعرضها المسرحي "الساعة الثامنة" من إخراج هشام علي.
فيما تشارك المغرب بعرض مسرحية "الخادمتان" من إخراج جواد الأسدي، وهناك عرض تونسي كندي مشترك بعنوان "الشقف" من إخراج سيرين قنون ومجدي أبو مطر، وتشارك الأردن ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان بالعرض المسرحي المتميز "شواهد ليل" الذي حقق حضورا مشرفا في المهرجانات المسرحية العربية، وأيضا يشارك مسرح الشمس وخارج المسابقة الرسمية بالعرض المسرحي "ادفع ما بدفع" إخراج عبدالسلام قبيلات.
وانطلاقا من مبدأ المسرح الحر في دعم ورعايات الطاقات الشابة، سيتم عقد ورشة مسرحية للشباب المبتدئ والهاوي بعنوان "فن الحكي والارتجال"، يدرب فيها المخرج المصري جمال ياقوت، وهو أستاذ المسرح في كلية الفنون بجامعة الاسكندرية وسيقدم نتاج الورشة عرض مسرحي قصير في حفل الختام الرئيسي.
وانسجاما من عرفان المسرح الحر، سيتم احتفاء بالمؤسسين من خلال عقد أمسية بعنوان "لمسة وفاء" للفنان الراحل نادر عمران وستعقد في مسرح الشمس بالعبدلي.
والمهرجان يستضيف العديد من القامات المسرحية العربية والأجنبية؛ حيث سيكون الكاتب الإماراتي إسماعيل عبدالله أمين عام الهيئة العربية للمسرح بوفد يضم الفنان الحسن نفالي والفنان غنام غنام، وسيكون أيضا من العالم العربي رئيس أيام قرطاج المسرحية حاتم دربال والمسرحي التونسي محمد العوني ومعز القديري وأيضا الفنان عبدالله راشد والفنان عبدالله مسعود من الإمارات العربية المتحدة والدكتور سامي الجمعان من السعودية وعدنان سلوم وجمال آدم من سورية والفنان مسعد فودة من مصر، بالإضافة إلى استضافة العديد من النجوم العرب؛ حيث ستكون الفنانة الهام شاهين والفنانة ندى بسيوني والفنان مازن الناطور والفنان محمد المنصور والفنان حسين المنصور ضيوف شرف المهرجان.
فيما تشكلت لجنة التحكيم برئاسة المخرج محمد الضمور وبعضوية المخرج عبدالكريم الجراح من الأردن والمخرج مبارك المزعل من الكويت والمخرج عجاج سليم من سورية والمخرج شايج زفاروف من اذربيجان.

التعليق