"الصيادلة" ترفض آلية قياس المسافات بين الصيدليات المقترحة في نظام الترخيص

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- أكدت نقابة الصيادلة رفضها لآلية قياس المسافات بين الصيدليات المقترحة في نظام ترخيص المؤسسات الصيدلانية المقترحة من ديوان التشريع والرأي.  وكانت النقابة؛ طالبت برفع المسافة من 200 م إلى 500 م، بعد أن تضمنت التعديلات المقترحة على النظام خفضا لمسافة الـ 500م.
وقال نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني إن "بعض نصوص التعديل المقترح، انطوت على عبارات مبهمة، خاصة فيما يتعلق بآلية قياس المسافة بين الصيدليات، اذ ستؤدي لإشكاليات لدى تطبيقها مستقبلاً.
واضاف الكيلاني في تصريح صحفي أمس، أن "مقترح التعديل مغاير تماماً لما اتفق عليه في اجتماعات عقدت الفترة الماضية، وضمت ممثلين عن مجلس النقابة ووزارة الصحة، اذ انتهت لتقديم مقترح بزيادة الحد الأدنى للمسافة بين صيدلية وأخرى، مع اعتماد آلية القياس لهذه المسافة هوائياً".
وعقد مجلس النقابة اجتماعا طارئا مع شعبة أصحاب الصيدليات في النقابة أول من أمس، بحث فيه مقترح التعديل الجديد، ووضع خطة للتعامل مع التوجه الجديد للحكومة، بخصوص آلية القياس للمسافات بين الصيدليات، ووضع خطة للإجراءات التصعيدية المنوي اتخاذها.
واكد الكيلاني أن هذه الإجراءات، تأتي في إطار "الحفاظ على المهنة والسلم المجتمعي للطبقة الوسطى".
ُيشار إلى أن مقترح التعديل الجديد عُرض للمناقشة الخميس الماضي في اجتماع اللجنة القانونية لمجلس الوزراء، وبحضور ممثلين عن الجهات المعنية.

التعليق