تقرير إخباري

الجماهير تخذل المحارمة في يوم وداعه "المستديرة"

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 02:27 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 02:28 مـساءً
  • نجم الوحدات محمد المحارمة - (الغد)
  • المشاركون في مهرجان اعتزال نجم الوحدات محمد المحارمة -(الغد)

عمان - الغد - "خذلت الجماهير المحارمة"، هذه الكلمات التي غلفت مهرجان اعتزال نجم الوحدات محمد المحارمة، وتواجد فيه نفر قليل من محبي اللاعب الذي أمضى قرابة نصف عمره في دروب المستديرة، منطلقا من ناديه الأم سحاب، الذي لفت فيه الانتباه إلى موهبته الكروية في مركز الظهير الأيمن.

وتسابقت فرق الأندية المحلية على ضم المحارمة، حتى اختار الوحدات الذي انتقل إلى صفوفه العام 2007 وعاش معه فرحة الظفر بـ16 لقبا محليا وتميز عربي وقاري ورباعتين تاريخييتين للوحدات حتى الموسم 2013-2014، عندما اتنقل إلى شباب الأردن الذي شاركه الظفر بلقب الدوري وبعدها لعب لفريق الرمثا الذي أنهى مسيرته الكروية فيه مساء الجمعة في مهرجان رعاه رجلا الأعمال محمد تيسير أبوزيد ومحمد محمود أبو زيد، بحضور أعضاء مجلس إدارة نادي الوحدات، نائب الرئيس م.علي خليفة، الذي قدم درع الوحدات الى النجم المحارمة الذي بدوره بادله بدرع تقديري لنادي الوحدات.

المحارمة وإن خذلته الجماهير في يوم الوداع، فإنه حظي بمشاركة نجوم الكرة الأردنية لتفاصيل اللحظات الأخيرة داخل المستطيل الأخضر، حين سبق مباراة الاعتزال بين الوحدات والرمثا، لقاء قدامى سحاب ونجوم الكرة الأردنية، وشارك رئيس البلدية عباس المحارمة فريق قدامى سحاب، إلى جانب مهاجم سحاب والمنتخب الوطني محمد الأشهب وأحد نجوم سحاب المعروفين كامل جعارة، فيما تواجد في فريق قدامى نجوم الكرة الأردنية حاتم عقل، رأفت علي، جمال محمود، عامر ذيب، ثابت عبيدات ورئيس نادي الجزيرة محمد يحيى المحارمة، وغيرهم من النجوم الذي تركوا بصمات من ذكريات نجوميتهم، لوّنوها بألوان ثلاثية وهي نتيجة المباراة التي انتهت لصالح نجوم الزمن الجميل (3-1).

الفن الكروي اصطحب الفن الطربي في مهرجان الإعتزال، حين صدحت حنجرتا المطربين الشعبيين شرحبيل التعمري ونجم السلمان بوصلات غنائية للوطن والقائد، والوحدات وباقة منوعة من الأغاني الشعبية التراثية، ألهبت مشاعر الجمهور القليل وزادت من أناقة الأجواء الإحتفالية.

شارك المحارمة رفاق الدرب في فريق الوحدات كل من عامر شفيع، طارق خطاب، باسم فتحي، ثائر سمرين، خضر الحاج، سعيد مرجان، فهد يوسف، أنس العوضات، عبد الله وذيب حسن عبد الفتاح، ولعب أول 20 دقيقة من أحداث مباراة الإعتزال التي قدم فيها إبداعاته في مركز الظهير الأيمن أمام فريقه السابق الرمثا، قبل أن تتوقف المباراة ليترجّل المحارمة عن صهوة عطائه الكروية، ويسلّم قميصه الذي يحمل الرقم "23" إلى نجم الوحدات والمنتخب الوطني إحسان حداد، ويصافح زملاء الدرب في الفريقين والجهازين الفني والإداري للوحدات والرمثا، كما صافح راعيي المباراة وكبار الحضور في المنصة الرئيسية، وتسلم عدد من الهدايا التذكارية ودرع نادي الوحدات وسحاب والرمثا وشباب الأردن، قبل أن يسلم هو عددا من الدروع التذكارية مختتما مسيرته الكروية.

أحداث المباراة استمرت وانتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي، وزج المدير الفني للوحدات جمال محمود تشكيلة مغايرة الى حد كبير بالشوط الثاني، حين زجّ بتامر صالح، محمد مصطفى، محمد الباشا، إحسان حداد، رجائي عايد، يزن ثلجي، محمود زعترة وأدهم القريشي، لتستمر الاحداث التي أراد منها الوحدات والرمثا بروفة تحضيرية قبل استئناف منافسات دوري المحترفين في جولاته الثلاث الأخيرة الأسبوع المقبل، ليخرج الوحدات فائزا بنتيجة 3-1 وسجّل أهدافه محمد مصطفى ومحمود زعترة وأدهم القريشي فيما أحرز هدف الرمثا الوحيد محمد شوكان.

 

التعليق