الآلاف يشيعون العمامرة وأفراد من أسرته إلى مثواهم الأخير بالبادية الجنوبية

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً
  • فاعليات رسمية وشعبية تشيع جثمان النائب العمامرة وأفراد من أسرته في البادية الجنوبية أمس.-(من المصدر)

حسين كريشان

البادية الجنوبية - شيع الآلاف من المواطنين، ظهر أمس، جثمان النائب محمد العمامرة و6 من أفراد أسرتة، إلى مثواهم الأخير في بلدة الصدقة بالبادية الجنوبية في محافظة معان، والذين وافتهم المنية إثر حادث سير أليم مساء أول من أمس.
وشارك في التشييع بالإضافة إلى أهالي وعشائر قبيلة الحويطات، رئيس وأعضاء في مجلس النواب والآلاف من المواطنين من أبناء المنطقة ومحافظات المملكة.
ووري الثرى جثامين أسرة العمامرة في مقبرة بلدة الصدقة في قضاء المريغة بعد صلاة ظهر أمس، حيث جرى للمرحوم وعائلته مراسم تشييع رسمية وشعبية مهيبة، حيث حملت الجثامين على أكتاف رفاقه وذوية من أبناء المنطقة.
كما شارك في التشييع عدد من كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين وأعيان، وذوو وأقرباء الفقيد وجمع غفير من أهالي بلدته، ورؤساء بلديات وشيوخ ووجهاء العشائر في محافظة معان والبادية الجنوبية.
ووضع رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ونواب وأعيان ومسؤولون حكوميون أكاليل من الزهور على ضريح المرحوم وأفراد عائلته.
وعبر ذوو المرحوم العمامرة عن بالغ شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة من زملائه في مجلس النواب وأعيان وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين مشاركتهم في مصابهم الجلل، داعين الله عزوجل أن يحفظ هذا الوطن وقيادته الهاشمية.
يشار إلى أن العمامرة توفي و7 آخرون، منهم 6 من أفراد أسرته، وأصيب آخر بجراح بالغة، مساء أول من أمس، إثر حادث تصادم وقع بين مركبته وشاحنة، في منطقة سواقة على الطريق الصحراوي.
وقضى بالحادث إلى جانب النائب العمامرة عائلته المكونة من زوجته وأولاده الخمسة، وأحد الأشخاص من ركاب الشاحنة التي وقع التصادم معها.

التعليق