"ثيربانتيس" يحتفل بيوم الكتاب العالمي

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً

عمان- احتفل المركز الثقافي الاسباني "ثيربانتيس"، في عمان، باليوم العالمي للكتاب الذي يصادف 23 نيسان (ابريل) من كل عام.
وقالت مديرة مكتبة المركز، ماريا خيسوس دياث آلبو، أمس، إن مكتبات مراكز ثيربانتيس حول العالم تعتبر الاحتفال بيوم الكتاب العالمي يوما خاصا، لاسيما أنه يصادف في الذكرى السنوية لوفاة الروائي الاسباني العالمي ميغيل دي ثيربانتيس صاحب رواية "دون كيخوته" ويعد مؤسس الرواية الحديثة.
وأشارت دياث البو، الى أنه يوجد حول العالم 80 مركزا ثقافيا إسبانيا تحتفل ليومين بمناسبة يوم الكتاب العالمي، مبينة أنه بمناسبة الاحتفال حضر منذ صباح أمس عدد كبير من المهتمين بالأدب والثقافة الاسبانية، لاسيما من فئة الطلاب الذين يدرسون اللغة والأدب الاسباني في الجامعات الأردنية.
وبينت أن البرنامج تضمن مساء أمس، فقرة للحكواتي لقصص الأطفال باللغة الاسبانية، وإهداء عدد من نسخ الجزء الأول لرواية "دون كيخوته" ووردة حمراء، مشيرة الى أنه تقليد متبع في اسبانيا.
وقالت "إن برنامج اليوم يتضمن في المساء فقرة الحكواتي للكبار، كما سيتم استضافة طالبين أردنيين من الدارسين للأدب واللغة الاسبانية في الجامعات الأردنية وسيتواصلان عبر "الفيديو كونفرنس" مع دائرة الفنون الجميلة في مدريد ببث حي ومباشر وقراءة مقتطفات من رواية "دون كيخوته" بالإسبانية".
ومن جهتها، قالت طالبة السنة الثالثة في اللغة الاسبانية وآدابها بجامعة آل البيت، دينا مدهون، إن دراستها وتعلمها اللغة الاسبانية أكسباها اطلاعا على ثقافة ولغة جديدتين، وتعرفت من خلالهما على عادات الاسبان عبر تواصلها مع المركز الثقافي الاسباني وعدد من الاسبان من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في إسبانيا.
وبدورها، بينت مجد قديمات التي تخرجت بالتخصص ذاته من جامعة آل البيت، الفصل الماضي، أنها جاءت الى المركز للاحتفال بيوم الكتاب العالمي والاطلاع على الكتب والمؤلفات باللغة الاسبانية، مشيرة الى أنها قرأت رواية "دون كيخوته" وعددا من المؤلفات المسرحية للشاعر والمسرحي الاسباني فيديريكو جارثيا لوركا باللغة الاسبانية.
وأضافت، أن المركز الثقافي الاسباني ينفذ نشاطات ثقافية متواصلة، ما يساعد على توفير التواصل الدائم والاحتكاك لدراسي اللغة الاسبانية ومتعلميها مع الثقافة الاسبانية، منوهة إلى أن الثقافة الاسبانية ثرية واللغة الاسبانية سهلة التعلم، وهي إحدى اللغات العالمية الثلاث الأولى في العالم.
وبينت، أن مشاركتها بالاحتفال بيوم الكتاب العالمي في "ثيربانتيس" تسهم في تطوير قدراتها لغة وثقافة في الاسبانية وللاطلاع على أحدث الكتب والمطبوعات باللغة الاسبانية.-(بترا)

التعليق