بكاميرا واحدة Huawei تصنع المعجزات فما بالك بكاميرتين وثلاثة؟!

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 10:03 صباحاً

تقنيات عديدة تبتكرها Huawei في كل خاصية تضيفها على "العقد المنظوم" الذي تزدان به منتجات الشركةكافة. وحتى في الخصائص المشتركة بينها وبين عمالقة الصناعة من المنافسين، نجد أن Huawei تضع بصمة عميقة تتمثل في التحسينات والتطورات التي تظهر كل خاصية مهما كانت قديمة على أنها جديدة كليا، بالأداء والقيمة المضافة.

في جهاز Y7 Prime 2018 زودت الشركة الواجهة الخلفية للجهاز بكاميرتين احترافيتين، بجودة عالية تغني عن المعدات الكثيرة التي تستخدم في جلسات التصوير الخاصة.

تأتي الكاميرا الأولى لجهاز Y7 Prime 2018 بقدرة 13 ميغابيكسل، بفتحة عدسةتبلغ F2.2، يعمل على تجميع أكبر قدر من الإضاءة لإظهار النتائج أكثر وضوحا وحدّة. أما الكاميرا الأخرى فتأتي بقدرة 2 ميغابيكسل، تدعم عمل الأولى وتلتقط التفاصيل لتباين أكثر دقة، وبعمق 2.4.

تحتوي الكاميرات الجديدة على العديد من المزايا والمحسنات، تتراوح بين خيارات التعديل اللامتناهية، والتي تمكن المستخدم من التركيز على عنصر معين بعد الالتقاط دون الحاجة إلى دقة كبيرة في بداية العملية، بجانب احتوائها على 7 مستويات مختلفة من تأثير "البوكيه".

ولم تتوقف Huawei عن تعزيز قدرة Y7 Prime 2018  بالكاميرتين الرئيسيتين، ولكن عملت على "نقش" كاميرا أمامية فائقة الوضوح والقوة، بتركيز 8 ميغابيكسل معززة بفلاش أماميالذي يعمل على تنقية و توحيد لون البشرة و التغلب على ظروف الإضاءة المعاكسة لزيادة نسبة الوضوح، مع وضعية “Beauty”- خاصية التجميل- التي تقدم خيارات عديدة للتعديل وبأكثر من 10 مستويات مختلفة.

 

لن يكون Y7 Prime 2018 الأخير من Huawei، إلا أنه حقا أثبت أن الأجهزة المتوسطة يمكنها أن تقدم تجربة تصوير لا تنسى، شريطة أن يحمل الجهاز شعار Huawei.

التعليق