"سامسونج" تواصل دعمها للدور النسوي في بناء السلام

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً

عمان – تواصل سامسونج الكترونيكس المشرق العربي من خلال شراكتها الاستراتيجية مع هيئة أجيال السلام  تمكين المرأة ودعمها في المجالات الرامية لبناء السلام.
حيث تفخر سامسونج الكترونيكس المشرق العربي بإنجاز الآنسة لما حطّاب التي تشغل منصب مديرة برامج هيئة "أجيال السلام"، على وصولها لقاعدة إيفرست في نيبال والذي يعد خطوة في حلمها اتجاه قمة إيفرست. وتعد لَما أوّل عدّاءة ماراثون أردنية وأول مشاركة من نساء الشرق الأوسط في سباق الألتراماراثون.
وعلق أحمد الرمحي، رئيس قسم التسويق والتجزئة في سامسونج الكترونيكس المشرق العربي عن مشاركة لَما حطّاب قائلا: "نفخر في سامسونج الكترونيكس المشرق العربي بإنجاز لَما حطّاب، لمواصلة شغفها اتجاه حلمها والذي تطمح من خلاله للوصول لقمة إيفرست، فلكل خطوة تخطو بها، لها الأثر الكبير في تفعيل دور المرأة في المجتمع".
وأضاف: "ففي سامسونج نحن نحتفل بأصحاب الإنجاز، الأشخاص القادرين على الحلم، العمل على مواصلة شغفهم وإلهام الآخرين بذلك، وهذا ما تضطلع به هيئة أجيال السلام، من خلال عملها على ترسيخ السلام عند الشباب، بدعمهم للمتطوعين في برامجهم المختلفة لاستخدام قوة الرياضة لقيادة التغيير الإيجابي في شتى سياقات الصراع في جميع أنحاء العالم.
وأطلقت لَما حطّاب حملة "خطواتها بتفرق" وذلك للتعريف بالدور المهم الذي تقوم به النساء في بناء السلام، فخطواتها خلال رحلتها لتسلق البعض من جبال الهملايا تمثّل الصعاب التي تواجهها النساء في إثبات أهمية دورهن ومشاركتهن في مجال السلام والذي يهيمن عليه الرجال. 

التعليق