المصري: الحكومة حريصة على دعم البلديات

تم نشره في السبت 28 نيسان / أبريل 2018. 04:45 مـساءً
  • وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري -(ارشيفية)

عامر خطاطبة

عجلون- أكد وزير الشؤون البلدية والنقل المهندس وليد المصري ان الحكومة حريصة على تقديم كل الدعم اللازم للمجالس البلدية، وخصوصا التي تتبنى اقامة مشاريع تنموية تخدم السكان  .

واضاف الوزير خلال  زيارة له اليوم لبلدية كفرنجة الجديدة بحضور محافظ عجلون علي المجالي ان الوزارة مستمرة في متابعة شؤون هذه البلديات من خلال وضع الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجه المجالس البلدية، مبينا  اهمية ان يكون القطاع البلدي له مخصصات في موازنة مجلس المحافظة اسوة بالقطاعات الاخرى.

وبين انه رغم خصوصية مدينة كفرنجه الا انها تفتقر للعديد من الخدمات الاساسية و التنظيمية، كما أنها تعاني  واقعا سيئا،إضافة إلى مديونيتها المرتفعةوالعجز السنوي، بحيث لا تكفي مخصصات البلدية سوى رواتب الموظفين.

واشار إلى انه سيتم دعم المخططات الشمولية بكافة الوسائل ضمن مخططات محوسبة يتم الاستعانة بها من خلال خبرات مساحين من خارج المحافظة لرفع الابنية المساحية وشمولها  بالخدمات الاساسية والتخطيط العمراني الذي يساهم في تحقيق التنمية وخلق فرص اقتصادية  وتاثيث، مبينا أنه سيتم تأثيث قاعة البلدية  بالاضافة الى توفير محول كهربائي للمنطقة الحرفية من اجل تشغيلها وتخصيص مبلغ 30 الف دينار لتاهيل عدد من الطرق المتهالكة.

 وطالب النواب وصفي حداد واحمد فريحات ومنتهى البعول بضرورة تلبية العديد من مطالب ابناء كفرنجة ودعم البلدية لتقوم بواجباتها لخدمة المواطنين، مشيرين إلى اهمية التركيز على الحفاظ على البيئة في السد من خلال اجراء تقييم الاثر الببئي وتوفير خط ناقل لنقل المياه خارج منطقة السد بالاضافة الى تعبيد الطرق.

واستعرض رئيس البلدية نور بني نصر ابرز احتياجات البلدية والتي تتمثل في ايجاد مسلخ بدلا من الحالي المتهالك، وتوفير شبكة قنوات لتصريف مياه الامطار ومخصصات الطرق نظرا لما تعانيه من زيادة قي اعداد السكان.

وطالب رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي وعدد من اعضاء المجلس بضرورة اعطاء اولوية لعدد من الطرق  وتوفير الخدمات لها ومنها كفرنج الزغدية والوهادنة والشفا والمشيرفة التي توجد في اماكن سياحية وبحاجة الى تعبيد وتاهيل.

كما طالب عدد من ابناء المدينة بضرورة ان يكون المسلخ في كفرنجه بالاضافة إلى جدولة قضايا الاستملاكات وتوسيع التنظيم لعدد من المناطق لايصال الخدمات اللازمة لها من مياه وكهرباء وتنفيذ الطريق الدائري الذي سيوفر الوقت و الجهد على المواطنين وتوفير ناقل للسد.

التعليق