نحو 11 مليون دولار من اليابان للأونروا و‘‘التدريب المهني‘‘

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • أوراق نقدية من فئة الدولار -(أرشيفية)

عمان- الغد- قدمت الحكومة اليابانية أمس؛ منحتين، الاولى إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) قدرها 10 ملايين دولار أميركي، والثانية قدرها 793.125 ألف دولار لبرنامج الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS).
وخصصت اليابان من منحتها الأولى، مليوني دولار لعمليات "الأونروا" في الأردن، لتنفيذ مشروع بعنوان "توفير خدمات صحية الجودة وخدمات الصحة البيئية للاجئين الفلسطينيين في الأردن".
ويهدف المشروع  الذي افتتح بحضور السفير الياباني في الأردن هيديناو ياناغي؛ لتوفير خدمات رعاية صحية بجودة عالية للاجئين الفلسطينيين في الأردن، عبر تقديم أدوية أساسية لمراكز "الأونروا" الصحية، وعددها 26 مركزا، وتحسين الصحة البيئية بتوظيف يومي لعمال صرف صحي مخيم البقعة لإدارة النفايات الصلبة.
وبين ياناغي في كلمة له في البقعة؛ أن "اليابان قدمت منذ بداية العام، دعما بنحو 25 مليون دولار، وفي أواخر نيسان (إبريل) أسهمت بتوفير 10 ملايين دولار إضافية لبرامج الطوارئ في الأردن وسورية ولبنان،  مليونان منها؛ لتمويل خدمات رعاية صحية في المخيمات.
القائم بأعمال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية نضال حداد، تحدث عن دور "الأونروا"؛ ليس فقط في تقديم الخدمات الحيوية لمجتمع لاجئي فلسطين حسب، بل في مساهمتها بدعم استقرار المنطقة.
وأكد مدير عمليات "الأونروا" في الأردن روجر ديفيز، عمق ومتانة التعاون بين الوكالة والحكومة اليابانية، والتي تزيز على خمسة عقود، مضيفا "يأتي هذا الدعم، في وقت يشعر فيه اللاجئ الفلسطيني في الأردن، أنه طي النسيان في ظل انشغال المجتمع الدولي بتسارع أحداث المنطقة".
واطلع الوفد اثناء جولة ميدانية له في المركز الصحي للمخيم؛ على الخدمات الصحية المقدمة لمستحقيها؛ وتطور تنفيذ برنامج دمج خدمات الصحة العقلية والدعم النفسي الاجتماعي في حزمة الرعاية الصحية؛ الممول من اليابان، وأثر البرنامج الذي تسعىالوكالة عبره لتوفير هذه الخدمات، ضمن كامل شبكة مراكزها الصحية بحلول عام 2020. وخصصت المنحة الثانية وقدرها 793.125 ألف دولار لبرنامج الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) لتمويل مشروع "الاستقرار الاجتماعي في الأردن، عبر دعم قدرات مراكز التدريب المهني". واحتفل بتسليم المنحة في مركز التدريب المهني بمدينة العقبة، بحضور نائب السفير الياباني ماساهيرو تادا ومدير عام مؤسسة التدريب المهني عمر قطيشات.
ويهدف المشروع لتطوير جودة برامج المؤسسة بدعم توسيع مركز التدريب المهني في العقبة وشراء المعدات والأثاث، وبالتالي المساهمة بتعزيز الاستقرار الاجتماعي.
نائب السفير الياباني تادا، قال ان بلاده تقدر كرم الحكومة الأردنية، بتوفير تصاريح وفرص العمل للاجئين السوريين، في وقت يشكل فيه هذا تحديات كثيرة لسوق العمل الأردني، مبينا أن الحكومة اليابانية، تربط اهمية الدور الذي تلعبه المؤسسة في اتاحة فرص عمل، وتعزيز النمو الاقتصادي.

التعليق