الفيليبين ترفع الحظر على إرسال العمالة إلى الكويت

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2018. 08:19 مـساءً

مانيلا - أعلنت الفيليبين الأربعاء رفع حظر مفروض على سفر عمالها إلى الكويت، منهية بذلك أزمة دبلوماسية اندلعت بعد العثور على جثة عاملة منزلية فيليبينية مقتولة في ثلاجة قبل نحو ثلاثة اشهر.
ويأتي رفع الحظر من قبل مانيلا بعد أيام من توقيع البلدين اتفاقيّة لتنظيم العمالة المنزلية وحماية مئات آلاف الفيليبنيين العاملين في الإمارة الخليجية الغنية بالنفط.
وفي شباط/فبراير، فرض الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي حظرا جزئيا على سفر العمال من بلاده إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية. وبعد أسابيع اتخذ قرارا بفرض حظر شامل.
وتعمّقت الأزمة بعدما أمرت السلطات الكويتية في نيسان/ابريل الماضي سفير مانيلا بالمغادرة على خلفية تسجيلات مصورة أظهرت موظفين في السفارة الفيليبينية يساعدون العمال على الهروب من أرباب عمل يعتقد أنهم يسيئون معاملتهم.
وقال وزير العمل سيلفستير بيللو لوكالة فرانس برس "إن الرئيس أمرني برفع الحظر بشكل كامل ... عن العمالة المنزلية والمهنيين المحترفين".
واضاف "يرى الرئيس أن عمالنا في الخارج محميون في الكويت وبأنه لن يرى حالات سوء معاملة، كما نأمل".
ويعمل نحو 262 ألف فيليبيني في الكويت، حوالى 60 بالمئة منهم في العمالة المنزلية، وفق وزارة الخارجية في مانيلا، بينما يعمل اكثر من مليوني فيليبيني في دول الخليج بشكل عام.
وتحدثت تقارير عن تعرض الفيليبينيين للاستغلال والعمل الاضافي والاغتصاب والموت في ظروف غامضة في المنطقة.
وأرسلت الفيليبين الملايين من مواطنيها للعمل في الخارج أملا في رواتب لا يمكنهم الحصول عليها في دولتهم الفقيرة نسبيا.
وتمثل تحويلاتهم المالية إلى بلادهم نحو 10 بالمئة من اقتصاد الفيليبين.
وفي شباط/فبراير، فرض الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي حظرا على سفر العمال من بلاده إلى الكويت بعد مقتل العاملة جوانا ديمافيليس والعثور على جثتها في ثلاجة مخدوميها.
وشن دوتيرتي هجوما على الكويت وقال إن أرباب العمل العرب يغتصبون العاملات الفيليبينيات بشكل متكرر ويجبرونهن على العمل 21 ساعة في اليوم ويقدمون لهم فتات الطعام.
وبدأت العلاقات بالتحسن على ما يبدو بعد أن أصدرت محكمة كويتية حكما غيابيا بالإعدام شنقا بحق لبناني وزوجته السورية بتهمة قتل ديمافيليس.
وفي اعقاب الحكم اعلن دوتيرتي خططا لزيارة الكويت لتوقيع اتفاقية لضمان حماية الفيليبينيين العاملين في الدولة الخليجية.
ولكن بعد نشر وزارة الخارجية التسجيلات المصورة واستدعاء سفير مانيلا من الكويت، تدهورت العلاقات مجددا.
وقال دوتيرتي في 30 نيسان/ابريل إن الحظر على سفر العمال إلى الكويت هو دائم وحض مواطنيه على العودة إلى البلاد في حال تعرضهم لسوء معاملة.
وسعت الكويت إلى التهدئة بعد يوم وقالت "هناك جزء كبير من سوء الفهم والتضخيم والمبالغة لبعض الأحداث البسيطة أو الفردية". وسرعان ما هدأ التوتر وتوصل البلدان الجمعة إلى اتفاقية لتنظيم العمالة.
وقال بيللو الاربعاء "حتى دبلوماسية العمال تحسنت وعلاقاتنا وروابطنا الدبلوماسية أصبحت أقوى".
وجاء في الاتفاقية، ، أنه يحق للعمال الاحتفاظ بجوازات سفرهم وهواتفهم الخلوية التي غالبا ما يصادرها أرباب العمل.
وتنص الاتفاقية أيضا أن على مكتب العمل الفيليبيني الموافقة على تجديد العقود بدل أن يتم الامر تلقائيا.
وعلى أرباب العمل توفير الطعام واللباس والمسكن والضمان الصحي للعمال المنزليين، بحسب الاتفاقية.- ( ا ف ب)

التعليق