نزالات قوية للتايكواندو الأردنية مع نظيرتها الكورية

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعبو الأردن وكوريا يلتقطون صورة تذكارية خلال المعسكر- (من المصدر)

عمان-الغد- يتواصل المعسكر التدريبي للمنتخب الوطني للتايكوندو، في العاصمة الكورية سيؤول- جامعة شادون والذي  يستمر لغاية يوم 23 من الشهر الحالي؛ حيث شهدت التمارين الأخيرة، نزالات مختلفة مع لاعبي المنتخب الكوري الأول، والذي يضم 7 لاعبين عالميين، تأهلوا لغاية الآن الى أولمبياد طوكيو 2020، وينتظر الكوريون تأهل المزيد من اللاعبين.
وتم تقسيم النزالات الأولى الى مراحل؛ حيث يسمح للمدربين التوقف أثناء المبارة لتوجيه اللاعب الى التكنيك الصحيح للضربة، وكيفية التصرف وتعديل الأخطاء، وفي الجزء الثاني تم عقد نزالات رسمية بين جميع اللاعبين، وكان التحكيم فيها إلكترونيا، وما ميز هذه النزالات هو الأداء الكبير الذي قدمه لاعبو المنتخب الوطني للناشئين زيد مصطفى ونتالي الحميدي وراما أبو الرب، رغم خسارتهم؛ حيث تم زجهم في نزالات مع لاعبي المنتخب الكوري الأول للكبار، فقد لعب زيد مصطفى (57 كغم) مع الكوري بطل العالم لهذا الوزن وخسر أمامه بنتيجة 4-8، وخسرت نتالي الحميدي (تحت 62 كغم) أمام الكورية المصنفة الأولى في العالم بنتيجة 4-5، كما خسرت راما أبو الرب (57 كغم) أمام الكورية حاملة ذهبية الجائزة الكبرى بنتيجة 5-8.
وانعكست الفائدة الكبيرة لهذا المعسكر على الحالتين النفسية والمعنوية للنجوم.
تمارين معنوية
وتخلل المعسكر جزء للإعداد النفسي، والذي ينعكس على أداء لاعبي منتخب الناشئين الذين تأهلوا الى أولمبياد الأرجنتين المقبلة؛ حيث نقل أبو غوش خبرته الأولمبية اليهم، فقد تعمد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة كبير المدربين فارس العساف، إلى عقد مثل هذه الجلسات، وتبادل الحديث في أهمية الإنجاز الرياضي وتأثيره على أداء اللاعب أثناء المباراة، ومعنى أن يكون اللاعب يسعى لرفع العلم الأردني وسماع النشيد الوطني خارج حدود الوطن، وتطرق أبو غوش إلى أن الثقة بالنفس واحترام قدرات الخصم هما من الثوابت المرتبطة بالإنجاز وتحقيق الحلم، واستذكر أبو غوش لحظة تكريمه من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، بعد تحقيقه الذهبية، ووصف شعوره عندما شاهد الفرحة على وجوه أبناء الشعب الأردني، والاستقبال الكبير الذي لن ينساه في حياته.
وأشار العساف إلى أن هذه التمارين المشتركة، تحقق أهدافا كبيرة للاعبين، كما أنه فخور بأداء الناشئين في نزالاتهم مع أبطال بهذا الحجم، مؤكدا أن الإعداد النفسي للرياضي لا يقل أهمية عن الإعدادين البدني والمهاري.
وأكد العساف، أن مركز الإعداد الأولمبي، ينتهج هذا الأسلوب العلمي في إعداد الرياضيين، وهذا من شأنه تطوير قدرات اللاعب.
ويضم الفريق الأردني كلا من فارس العساف كبير المدربين، والمدربين نبيل طلال وليث عزت، واللاعبين: أحمد أبو غوش (-68) كغم، زيد مصطفى (54) كغم، عثمان البزور (58) كغم، صالح الشرباتي (-80) كغم، حمزة قطان (+87) كغم، بانا ضراغمة (-49) كغم، راما أبو الرب (-75) كغم، نتالي الحميدي (-73) كغم، جوليانا الصادق (-67) كغم.
ويضم الفريق الكوري 8 لاعبين حاصلين على بطولة العالم، ويمثله اللاعبون: جانغ جون، كيم تاي هون، جاند مين هون، وكيم سيوك باس، جاي مين شن، لي دي هون، داي يونغ كم، كيم هن، لي هوان، كويو لن، واللاعبات: يي لي، بروا كانغ، مين ها، ريهوم لي، سو كيم، جان كيم، دا لي، هاير لي او، بي شن نا كيم.

التعليق