البابا فرنسيس: اسم غزة يبعث على الألم

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2018. 09:22 مـساءً
  • بابا الفاتيكان فرنسيس- (أرشيفية)

موسكو- قال بابا الفاتيكان فرنسيس، اليوم الأحد، إن اسم غزة "يبعث على الألم"، معربا عن أمله في أن يحل السلام في الأرض المقدسة.

وبمناسبة قداس "عيد العنصرة"، تلا البابا فرنسيس مقطعا من أعمال الرسل من الإنجيل ذُكر فيه "الطريق من القدس إلى غزة"، وأضاف، بحسب إذاعة الفاتيكان: "كم يبعث هذا الاسم (غزة) على الألم اليوم".

وحث رأس الكنيسة الكاثوليكية على الدعاء كي "يغير الله القلوب والأحداث، ويجلب السلام إلى الأرض المقدسة".

وشدد البابا فرنسيس على ضرورة "التضرع إلى الله كي يعم السلام هذا العالم، ويعيد الأمل إلى أرجائه".

وفي وقت لاحق من الأحد، دعا البابا فرانسيس إلى ضرورة "بعث رسائل حوار ومصالحة" في الأرض المقدسة بل الشرق الأوسط برمتها، لافتا إلى المكان الخاص الذي تحتله القدس في قلوب كل من المسلمين واليهود والمسيحيين.

تصريحات الحبر الأعظم تأتي تعليقا على تصعيد حاد للتوتر على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، حيث استشهد خلال الأسابيع الماضية ما لا يقل عن 110 فلسطينيين في المنطقة على يد الجيش الإسرائيلي خلال تظاهرات جرت في إطار "مسيرات العودة الكبرى".(روسيا اليوم)

التعليق