قمران اصطناعيان في مدار الأرض لقياس المياه

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً

واشنطن-  وضعت الشركة الأميركية الخاصة "سبايس اكس" يوم الثلاثاء قمرين اصطناعيين في مدار الأرض مهمتهما قياس دقيق للتغيرات التي تشهدها المياه على الأرض في السنوات الخمس المقبلة مثل ذوبان الجليد في القطب الشمالي وارتفاع كميات الماء في المحيطات.
واقلع الصاروخ "فالكون 9" من دون أي مشاكل تذكر من قاعدة فاندنبرغ العسكرية في ولاية كاليفورنيا حاملا القمرين الاصطناعيين اللذين اتيا ثمرة شراكة بين المانيا ووكالة الفضاء الاميركية (ناسا) فضلا عن خمسة أقمار اصطناعية لحساب شبكة "ايريديوم "للاتصالات.
ووضع الصاروخ أولا في المدار وبعد رحلة استمرت 11 دقيقة، على ارتفاع 500 كيلومتر تقريبا قمري مهمة "غريس-اف او".
وسيحل القمران مكان قمري مهمة "غريس" اللذين حلقا بين 2002 والعام الماضي فوق الارض لانجاز مسح شهري لتغيرات كميات المياه. يوازي حجم كلّ من القمرين حجم سيارة، وهما يدوران حول الأرض وتفصلهما الواحد عن الآخر مسافة 220 كيلومترا.
سيرسم القمران "غرايس - أف أو" أيضا خريطة لمياه الأرض مرة كلّ ثلاثين يوما، لإظهار توزيع الماء على ألأرض، وما هي المناطق التي يتركّز فيها أكثر من مناطق أخرى. -(أ ف ب)

التعليق