أنغولا تقيل سفيرها لدى إسرائيل لحضوره نقل السفارة الأميركية

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً

القدس المحتلة - الغد - رحب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات، بقرار وزيرة الخارجية الأنغولية بإقالة سفيرها لدى تل ابيب، في اعقاب حضوره مراسم نقل السفارة الأميركية الى القدس المحتلة بقرار ذاتي منه. في حين طالب عريقات سويسرا بالاعتذار عن تصريحات وزير خارجيتها ضد وكالة غوث اللاجئين الأونروا.
فقد قالت وكالة الأنباء الأنغولية، إن وزير الخارجية الوزير مانويل أوغوستو، أقال الدبلوماسي الأنغولي الذي شارك في حفل افتتاح سفارة واشنطن في القدس، ومديره الإقليمي في وزارة الخارجية، الذي وافق على مشاركته''.
وأوضحت الوكالة، أن أوغوستو أقال مستشار سفير أنغولا في تل أبيب، جواو ديوغو فورتوناتو، والمدير الإقليمي لإفريقيا والشرق الأوسط في الخارجية الأنغولية، يواكيم دو اسبيريتو سانتو. وأشارت إلى أن الإقالة جاءت بعد أن ألحقت المشاركة أضرارا بصورة البلاد.
وأثنى عريقات على هذه الخطوة، وأعرب عن شكره وتقديره لدولة أنجولا الصديقة.
من ناحية أخرى طالب عريقات الحكومة السويسرية بتقديم توضيحات رسمية حول تصريحات وزير خارجيتها ايجنازيو كاسيس، التي هاجم فيها استمرار عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، واتهاماته بأنها السبب في تأجيج النزاع في الشرق الأوسط، وأن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها قسراً هو "حلم وغير واقعي".
كما طالب عريقات، خلال رسالة احتجاج رسمية وجهها إلى وزير خارجية سويسرا، بتقديم اعتذار رسمي للشعب الفلسطيني، ومعتبراً أن سويسرا اتخذت موقفاً غير محايد، وأن تصريحات وزير خارجيتها تخدم رواية الاحتلال كما تخدم أهداف إسرائيل والإدارة الأميركية في تصفية قضية اللاجئين.
وأعرب عريقات في رسالته عن غضب الشعب الفلسطيني وقيادته من هذه التصريحات، واصفاً إياها بالإهانة المباشرة لشعبنا، مستغرباً أنها صدرت عن دولة تتغنى بالتزامها بقواعد القانون الدولي وقيم العدالة والحياد التي جعلت منها مقراً للمنظمات الدولية العديدة.
وقال عريقات في رسالته، إن "حق العودة للاجئ الفلسطيني هو حق غير قابل للتصرف ومحمي بموجب القانون الدولي، لكن الحلم الوحيد غير الواقعي هو إهدار كرامة الشعب الفلسطيني، وعلى حد تعبير زميلكم السويسري المفوض العام للأنروا بيير كرينبول، فإن الكرامة لا تقدر بثمن".

التعليق