وفد أميركي في تركيا لمحادثات حول سورية

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 03:17 مـساءً
  • قوات أميركية قرب منبج- (أرشيفية)

أنقرة- يجري وفد أميركي محادثات في تركيا الجمعة تتمحور حول سورية، بحسب ما اعلنه مسؤول، وذلك بعد أن اصبحت مدينة منبج التي يسيطر عليها الاكراد مصدر قلق بين العضوين في حلف شمال الاطلسي.

وتسيطر على مدينة منبج شمال سورية وحدات حماية الشعب الكردية التي تقول انقرة إنها الفرع "الارهابي" لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وللولايات المتحدة تواجد عسكري في منبج وقدمت الدعم العسكري للمقاتلين الاكراد في حربهم ضد تنظيم داعش المتطرف، الأمر الذي يثير غضب المسؤولين الاتراك.

وبعد أن اطلقت تركيا عملية حدودية مستهدفة وحدات حماية الشعب في جيب عفرين بشمال سورية في كانون الثاني/يناير، هدد الرئيس رجب طيب اردوغان بتوسيع العملية الى منبج، ما أثار مخاوف من مواجهة بين القوات التركية والاميركية.

وتسببت العملية ايضا بتوتر بين الحليفين بعد أن حضت واشنطن تركيا على "ضبط النفس" وقالت إن ذلك يمكن ان يضر بالحرب ضد مقاتلي التنظيم المتطرف.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية هامي اكسوي للصحافيين الجمعة إن المسؤولين الاميركيين يزورون تركيا في اطار مجموعة عمل حول سورية.

وتم الاتفاق على تشكيل المجموعة سعيا لحل مسألة منبج وتنسيق الجهود التركية-الاميركية في سورية بعد لقاء بين وزير الخارجية التركي مولود تشاوتش اوغلو ونظيره الاميركي آنذاك ريكس تيلرسون في شباط/فبراير.

وزار مسؤولون أتراك واشنطن في آذار/مارس الماضي في اطار مجموعة العمل التي تشكلت بعد تهديدات أنقرة ودعواتها المتكررة لانسحاب وحدات حماية الشعب.

ويلتقي تشاوش اوغلو وزير الخارجية الاميركي الجديد في 4 حزيران/يونيو في واشنطن.(أ ف ب) 

التعليق