‘‘بصمة‘‘ في عامه الثاني.. سعي لتطوير التعليم وربطه بمجالات حياتية

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً

آلاء مظهر

عمان– تخطو وزارة التربية والتعليم بثقة لتطوير التعليم وربطه بمجالات حياتية، تساعد الطلبة على ابراز مواهبهم، منفذة أنشطة لامنهجية في العطلة الصيفة المقبلة، كبرامج: الوطني الصيفي (بصمة)، وتنمية القدرات، والمخيمات الكشفية والمرشدات، وافتتاح ملاعب مدرسية وأندية معلمين أمام المجتمع المحلي.
وتطبق الوزارة برنامج (بصمة) للعام الثاني على التوالي، بعد تحقيقه نجاحا واقبالا كبيرين من الطلبة، حيث يطالب أولياء الأمور بتوسيع دائرة المشاركين فيه.
وقال أولياء أمور في أحاديث خاصة لـ"الغد" إن "الانشطة اللامنهجية في المدارس، تعد من أركان العملية التعليمية، فدور المدارس لا يقتصر على التعليم والتحصيل العلمي فقط، بل تنمية مواهب الطالب واستثمار طاقاته، وتعريفه بانماط العمل التطوعي والمشاركة فيها".
وفي هذا الصدد، قالت والدة الطالب عمر المصري، انها متحمسة جدا هذا العام لاشراك ابنها في "بصمة" الذي ينفذ للعام الثاني على التوالي، مبينة أن هذا البرنامج سيشغل اوقات فراغ الطلبة، وينمي مواهبهم.
ولفتت المصري إلى أن هذا البرنامج حصرا على طلبة الصفين التاسع والعاشر، لذلك فابني الآخر، سيبقى في المنزل، لا سيما وأن أسعار المراكز الصفية الخاصة مرتفعة، لذلك نطالب الوزارة بادراج هذا البرنامج لمختلف الفئات العمرية.
وذهبت هيام العمري إلى ما ذهبت اليه سابقتها، بضرورة توسيع دائرة المشاركين للبرنامج ليبدأ من الصف الخامس أو السادس، مبينة انها ستشرك هذا العام ابنها وابنتها في البرنامج، بعد أن سمعت بأنه سيجري اكساب الطلاب مهارات تتواءم وميولهم وقدراتهم، وتتيح لهما فرصة التعرف على زملائهم وتبادل الآراء والافكار والخبرات.
من جانبه؛ أكد مدير إدارة النشاطات التربوية في الوزارة الدكتور عبد الكريم اليماني، أنه سيشارك في "بصمة" هذا العام 50 ألف طالب وطالبة، من طلبة الصفين التاسع والعاشر من مديريات التربية والتعليم في المملكة.
وبين اليماني في تصريح لـ"الغد" أن هذا البرنامج سيبدأ في 19 تموز (يوليو) المقبل ويستمر لغاية 18 آب (اغسطس) المقبل، موضحا ان "بصمة" يعزز الهوية الوطنية للطلبة ويرسخ قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة، واستثمار أوقات الفراغ، وتنمية ثقافة المشاركة والعطاء المجتمعي".
واوضح اليماني أن فعاليات البرنامج، ستتنوع بين النشاطات الثقافية والرياضية والحوارية والفنية والمهارات الكشفية والارشادية والعروض المسرحية، والبرامج التوعوية والخدمة المجتمعية والعمل التطوعي، وزيارة الأماكن السياحية والأثرية، ما يسهم بتوفير مساحة مناسبة لإشغال أوقات الفراغ عند الطلبة في العطلة الصيفية.
ولفت إلى أن 140 مدرسة من مديريات التربية، ستشارك في "بصمة"، مؤكدا أن هذا البرنامج موحد لـلمدارس المشاركة به، ويبدأ بالتدريب العسكري فالتربية الوطنية، ثم يتطرق لباقي المضامين كالفنون والثقافة والرياضة والمرشدات.
وبين أن هذا البرنامج تنفذه الوزارة بالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية "الجيش العربي" ووزارات الداخلية والشباب والسياحة والآثار ومؤسسة ولي العهد، والأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني، وجمعية الكشافة والمرشدات، ومؤسسات من القطاعين العام والخاص والاهلي.
وأشار إلى أن "بصمة" سيشمل محاضرات للأمن العام حول مكافحة آفة المخدرات، والتنمر الإلكتروني والجريمة الإلكترونية، ومحاضرات للدفاع المدني حول كيفية القيام بالاسعافات الأولية والسلامة العامة.
ولفت اليماني إلى أن هذا البرنامج سيسهم بتحويل المدارس من بناء جامد خلال العطلة الصيفية إلى بيئة عمل ونشاط تفاعلي وإبداعي وفكري، موضحا أن "بصمة" في سنته الأولى العام الماضي، اتاح للمشاركين فرصة التعرف على المواقع والمعالم السياحية والأثرية والتاريخية والحضارية في الأردن.
كما نظم زيارات إلى مؤسسات وطنية، بالإضافة لمجموعة أنشطة وفعاليات ثقافية ورياضية وحوارية وفنية ومهارات كشفية وإرشادية وعروض مسرحية، وبرامج عمل تطوعي وتوعية مجتمعية.
وأشار إلى أن الوزارة ستنفذ هذا العام برنامج تنمية القدرات والذي سيحول المدارس إلى أندية مسائية للطلبة، وسيبدأ في أيلول (سبتمبر) المقبل، بعد الانتهاء من "بصمة"، وهو متاح لجميع الطلبة حسب ميولهم ومواهبم ورغباتهم.
وقال إن "برنامج قدرات سينفذ في مدرستين أو ثلاث، في كل مديرية تربية"، موضحا أن هذا البرنامج سيتضمن انشطة كالموسيقى، الشطرنج ، الشعر، المسرح، الرسم، دروس تقوية، والعمل التطوعي والمهارات الحياتية.

التعليق