"ناشئي اليد" يختتم معسكره التدريبي استعدادا للبطولة الآسيوية

تم نشره في الأحد 27 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

بلال الغلاييني

عمان – اختتم المنتخب الوطني لكرة اليد أمس، معسكره التدريبي الذي اقامه في فندق الاتحاد بصالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، والذي يأتي ضمن البرامج الفنية التي تسبقه مشاركته في البطولة الآسيوية الثامنة، التي يستضيفها اتحاد اللعبة خلال الفترة من 14 وحتى 26 أيلول (سبتمبر) المقبلن بمشاركة 16 فريقا وزعوا إلى اربع مجموعات، يتأهل الفريقان الحاصلان على المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الثاني، بينما تلعب بقية الفرق في لقاءات تحديد المراكز من التاسع وحتى السادس عشر.
واشتملت تدريبات المعسكر على الجوانب الفنية والبدنية والقوة، التي يقودها المدير الفني للمنتخبات الوطنية التونسي عدنان بلحارث، ومدرب اللياقة البدنية معاذ غازي، وبحضور كافة اللاعبين ووسط متابعة متواصلة من مجلس ادارة الاتحاد.
وقرر الجهاز الفني منح اللاعبين اجازة تمتد حتى نهاية عطلة عيد الفطر المبارك، وذلك حتى يتسنى لهم متابعة أمورهم الدراسية، في الوقت الذي وضع فيه الجهاز الفني برنامجا خاصا يبدأ اعتبارا من 21 شهر حزيران (يونيو) المقبل، من خلال المعسكرات التدريبية المكثفة، والذي يتوافق مع اللاعبين الملتزمين بالتحضير لامتحانات الثانوية العامة.
ويلعب المنتخب الوطني في المجموعة الثانية، التي تضم إلى جانبه منتخبات فلسطين وسورية وأوزبكستان، بينما ضمت المجموعة الأولى منتخبات البحرين والسعودية والصين وسلطنة عمان، وجاء في المجمموعة الثالثة منتخبات كورية الجنوبية والعراق والهند وسورية، بينما ضمت المجموعة الرابعة منتخبات اليابان وقطر والإمارات وإيران.
وسيخوض المنتخب الوطني أولى لقاءاته في البطولة أمام المنتخب الفلسطيني في اليوم الأول من منافسات البطولة، والذي يشهد ايضا مواجهات تجمع بين الصين تايبيه واوزبكستان، وعمان والبحرين، والصين الشعبية والسعودية.
وحسب رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي، فإن الاتحاد يولي المنتخب الوطني للناشئين أهمية خاصة نظرا لما يمثله من مستقبل جيد للعبة، وما يضمه من لاعبين ذات مستويات فنية قادرة على مواصلة العطاء، وهو ما يعزز من تطلعات الاتحاد في ادامة تدريبات الفريق حتى بعد نهاية البطولة الآسيوية الثامنة.
واشار المنسي ان الاتحاد يعمل ايضا على تجهيز اللاعبين ذات الفئات العمرية الصغيرة من خلال مشروع مراكز الواعدين الذي يضم في الوقت الحالي 18 مركزا للذكور والإناث.

التعليق