طريق سوف.. تشققات تغلق جزءا منه وسكان يطالبون بسرعة صيانته

تم نشره في الاثنين 4 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - ما يزال الطريق الرئيس في بلدة سوف بمحافظة جرش "يعاني من تشققات، أغلقت جزءا كبيرا منه"، وفق سكان طالبوا الجهات المعنية بصيانته، خاصة وأنه يربط البلدة بمحافظتي إربد وعجلون، فضلا عن أنه حيوي لمستشفى هيا العسكري، وذلك حرصا على سلامة المواطنين ومستخدميه.

وقالوا "إن بعض أجزاء هذا الطريق تعرضت لتشققات قبل أكثر من شهر، ولم يتم العمل على معالجتها حتى الآن، رغم حيوية وأهمية هذا الطريق"، مضيفين "أن بعض تلك التشققات سببها الحفريات التي قامت بها شركة الكهرباء العامة المساهمة المحدودة، والتي أدت إلى إغلاق جزء من الطريق، رغم أن العمل ما يزال جاريا لمعالجتها، والتي لم تنتهِ لغاية هذه اللحظة".

وأشار هؤلاء السكان إلى "خطورة التشققات، التي تظهر بين الحين والآخر، فهي تضيق مساحة الطريق الرئيس في البلدة التي لا يقل عدد قاطنيها عن الـ30 ألف نسمة"، مطالبين بضرورة معالجة التشققات بأسرع وقت ممكن، لا سيما وأنها "تتجدد بالظهور كلما قامت كوادر "الكهرباء" أو وزارة المياه والري بأي أعمال حفريات أو تمديدات جديدة.

وقال الناشط محمد قوقزة "إن إغلاق جزء كبير ومساحة واسعة من الطريق بسبب التشققات، يسبب أزمة سير خانقة على مدار الساعة في البلدة"، موضحا "أن هذه التشققات تظهر باستمرار، مسببة بتوقف حركة السير، ناهيك عما تشكله من خطورة على حياة المجاورين لهذا الطريق ومستخدميه". ودعا إلى ضرورة "عدم تركه هكذا من غير معالجة".

ومن جهته، قال المواطن عيسى العتوم، من سكان البلدة نفسها "إن التشققات بدأت تظهر في هذا الطريق قبل نحو 3 أعوام، ما أدى إلى إغلاق محال تجارية على هذا الطريق، ومنع المركبات التي تزيد حمولتها على 6 أطنان من المرور عليه".

ولفت إلى "أن أعمال حفريات جديدة نفذتها شركة الكهرباء على هذا الطريق تسببت في ظهور تشققات، فضلا عن كسر خط مياه رئيس للشرب".

ومن ناحيته، بين أيمن بني مصطفى "أن هذا الطريق تعرض لتشققات قبل أكثر من شهر، ولم يتم العمل على معالجتها حتى الآن، رغم أهميته"، مشيرا إلى أن "خطورة التشققات، التي تظهر بين الحين والآخر، تكمن في أنها تعمل على تضييق مساحة الطريق، الأمر الذي قد يؤثر سلبا على سلامة المواطنين".

وكانت مديرة أشغال جرش، المهندسة رحاب العتوم، قالت في حديث سابق لـ"الغد": "إن ما حدث في طريق بلدة سوف الرئيس تشققات سطحية بسيطة، سببتها حفريات لشركة الكهرباء، ما تسبب في ظهورها"، مؤكدة أنه "يتم التعامل معها وفق الأصول، وهي لا تشكل خطرا على حياة مستخدمي الطريق أو المجاورين له".

وأوضحت "أن التشققات القديمة تمت معالجتها بشكل جذري قبل 3 أعوام، أما التشققات الحديثة فيتم معالجتها من قبل مقاول شركة الكهرباء كونها الجهة التي تسببت فيها، وهي عادية وغير خطرة ولم تتطلب اتخاذ أي إجراء احترازي".

وحاولت "الغد" الاتصال بأحد مسؤولي شركة الكهرباء، ولكنها لم تتمكن من ذلك.

التعليق