بلدية الخالدية: نقص في عمال الوطن والكابسات

تم نشره في السبت 9 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - أكد رئيس بلدية الخالدية، فرج العزازمة "حاجة" البلدية إلى أشكال الدعم كافة لإقامة مشاريع استثمارية، وخاصة أن مساحتها كبيرة جدا، في ظل وجود موازنة يذهب أكثر من ثلثيها نفقات تشغيلية.
وأضاف أن موازنة العام الحالي التي خصصت لبلدية الخالدية بلغت 2.25 مليون دينار يذهب أكثر من 80 % منها رواتب عاملين ونفقات تشغيلية، موضحا أن ما يتبقى "لا يكفي لإقامة أي مشاريع".
وبين العزازمة أن البلدية التي تضم 28 عامل وطن تعاني من نقص حاد في هذه العمالة، فهي تحتاج على الأقل لـ15 عاملا، فضلا عن النقص في كابسات أو ضاغطات النفايات؛ حيث يوجد الآن 6 ثلاثة منها تعاني من أعطال متكررة وبحاجة إلى صيانة، حتى تتمكن من تقديم الخدمة المُثلى  للمواطنين.
وأشار إلى أن النفايات اليومية يقدر حجمها بحوالي 40 ألف طن، موضحا أن استمرار الأوضاع على ما هي عليه تنذر بتحول العديد من المناطق والشوارع والساحات إلى تجمع للنفايات. ويبلغ عدد سكان الخالدية نحو 60 ألف نسمة.
ودعا العزازمة إلى ضرورة تقديم كل أشكال الدعم للبلدية لتمكينها من إقامة مشاريع استثمارية للحد من الأوضاع المالية السيئة التي تُعاني منها، مؤكدا حاجة البلدية إلى شق طريق جديدة وإعادة تأهيل وتعبيد أخرى.
كما أكد "عدم وجود أي توجه لدى البلدية للاستغناء أو إنهاء خدمات أي من موظف قائم بأعماله على أكمل وجه".

التعليق