لتحقيق "عدالة أكبر"

توصية بتعديل نظام صندوق دعم الطالب الجامعي

تم نشره في السبت 9 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي- (أرشيفية)

الوهادنة: نتطلع لزيادة عدد المستفيدين من قروض الصندوق بنسبة 220 %

تيسير النعيمات

عمان– أوصت لجنة شكلها وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عادل الطويسي نهاية العام الماضي بتعديل النظام والتعليمات التي تَحكُم عمل صندوق دعم الطالب الجامعي لِتُصبح أكثر مرونة من ناحية استثمار أموال الصندوق وتحصيلها تخفيفاً على المواطنين، مع ضمان استمرارية وضع مادي جيد للصندوق يضمن استمراريته، وتحقيق عدالة أكبر في عملية توزيع القروض والبعثات على المستفيدين.
وأوصت اللجنة التي شكلها الطويسي برئاسة أمين عام الوزارة عاهد الوهادنة لدراسة الواقع المالي والإداري للصندوق وتقديم تقرير يبين واقعه المالي والاداري بإدخال عناصر جديدة تُمكن الصندوق من خلق شراكات فاعلة مع القطاع الخاص من شأنها تحسين المركز المالي للصندوق وضمان استمراريته في تحقيق الغاية المرجوة من إنشائه.
وأكدت اللجنة بحسب ما كشف الوهادنه ضرورة البدء بتطوير برمجية حاسوبية متكاملة تغطي جميع المراحل المتعلقة بعمل الصندوق من مرحلة تقديم طلب الحصول على قرض او بعثة حتى نهاية مرحلة التحصيل، مشيرا الى أن عملية تقديم طلبات الاستفادة من صندوق دعم الطالب محوسبة حالياً، وسيتم ابلاغ الطلبة الذين يستوجب عليهم سداد مبالغ القروض التي حصلوا عليها من خلال رسائل (SMS) عند إصدار مطالبة التحصيل.
ويتطلع الصندوق، وفق الوهادنة، وبالشراكة مع وزارة المالية الى تحصيل مبالغ القروض المستحقة على الطلبة والواجب تحصيلها مع مراعاة الوضع المالي لهم، حيث أن ذلك سيساعد على زيادة عدد الطلبة المستفيدين من القروض التي يقدمها الصندوق بما نسبته 220 % وبفارق قد يصل إلى 20 الف قرض جديد وبما يوسع قاعدة الطلبة المستفيدين من الصندوق.
وبين تقرير اللجنة أن الصندوق يعتمد على أربعة معايير رئيسية للمفاضلة بين الطلبة المتقدمين للاستفادة منه وهي حصة الفرد من دخل الأسرة والوضع الأكاديمي للطالب وعدد الأخوة الدارسين في الجامعات ومكان الاقامة.
ويتقدم للاستفادة من بعثات وقروض الصندوق سنوياً ما لا يقل عن 45 ألف طالب وطالبة يتم شمول من تنطبق عليهم الشروط والاسس بشكل كامل، حيث استفاد العام الدراسي الحالي حوالي 42 ألف طالب وطالبة من البعثات والقروض اي ما يعادل 44 % من طلبة الجامعات الرسمية الدارسين على البرنامج العادي والذين يمكنهم الاستفادة من الصندوق.
وتتأتى الموارد المالية للصندوق من الدعم الحكومي والذي بلغ لهذا العام 20 مليون دينار، إضافة الى المبالغ المحصلة من القروض الممنوحة للطلبة والهبات والتبرعات وعوائد استثمار أموال الصندوق.
وتوزع البعثات الجزئية التي يمنحها الصندوق بواقع 45 ساعة دراسية معتمدة بالتساوي على كل لواء من ألوية المملكة وبواقع 150 بعثة لكل لواء، أما فيما يتعلق بالقروض فتوزع بواقع 350 قرضا لكل لواء وتضاعف حصة المحافظات التي لا يوجد فيها ألوية من البعثات الجزئية والقروض. ويَمنح الصندوق سنوياً 1200 بعثة كاملة لأبناء اقليمي الشمال والوسط الدارسين في جامعات الحسين بن طلال، الطفيلة التقنية، الاردنية فرع العقبة، كليات العقبة والشوبك التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، بالإضافة إلى مخصصات مالية شهرية بمقدار 60 دينارا.
كما يمنح الصندوق بعثات جزئية لطلبة التخصصات التطبيقية والمهنية بواقع 2120 بعثة لمرحلة البكالوريوس و 2120 لمرحلة الدبلوم، و 100 بعثة جزئية لطلبة كليات الشريعة, و848 بعثة جزئية لطلبة تخصص التمريض من الاناث, و30 بعثة جزئية لطلبة تخصص الاراضي الجافة الذي يُدرس في الجامعة الهاشمية.
وتنص تعليمات الصندوق على تشكيل لجنة سنوية لدراسة الحالات الانسانية المقدمة للصندوق، حيث أن هناك عددا كبيرا من الطلبة يتقدمون بطلبات لشمولهم بِمنح الصندوق لظروف خاصة جداً يعانون منها مثل (الامراض المزمنة وغيرها) ويقدم الطالب وثائق اصولية تثبت هذه الظروف، ويتم دراسة هذه الطلبات من قبل اللجنة المذكورة ومن ثَم التنسيب بالطلبات المُستحقة حسب الأصول.
يشار الى أنه إذا كان هناك ثلاثة أشقاء يدرسون في الجامعة وحصلوا جميعهم على قروض يتم تحويل أحدهم إلى بعثة وحسب تعليمات الصندوق.
وبلغ عدد البعثات الممنوحة للطلبة حسب الجامعة خلال الأعوام 2004-2017 وفق الآتي: حصل طلبة البلقاء التطبيقية على 32.6 الف بعثة بكُلفة 24.3 مليون دينار، يليها مؤتة 15.7 الف بعثة بكُلفة 13.5 مليون، يليها الحسين بن طلال 12 الف بعثة بكُلفة 12.1 مليون، اليرموك 11.9 الف بعثة بكُلفة 10.2 مليون دينار، الهاشمية 11.3 الف بعثة بكُلفة 11.3 مليون الأردنية 10.3 الف بعثة بكُلفة 9.8 مليون آل البيت 7.6 الف بعثة بكُلفة 5.4 مليون الطفيلة التقنية 6.9 الف بعثة بكُلفة 7.9 مليون العلوم والتكنولوجيا 4.9 الف بعثة بكُلفة 4.8 مليون، وطلبة الجامعة الألمانية الأردنية 52 بعثة بكُلفة 125 الف دينار.
وأشار التقرير الى عدد القروض الممنوحة للطلبة حسب الجامعة خلال الأعوام 2004-2017 وفق الآتي: حصل طلبة جامعة البلقاء التطبيقية على 36.5 الف قرض بكُلفة 39.6 مليون دينار، اليرموك 31.2 الف قرض بكُلفة 25.5 مليون، الهاشمية 24.7 الف قرض بكُلفة 24.2 مليون مؤتة 17.7 الف قرض بكُلفة (14.6) مليون آل البيت 17.3 الف قرض بكُلفة 11.1 مليون، الأردنية 16.4 الف قرض بكُلفة 15 مليون دينار، العلوم والتكنولوجيا 9.5 الف قرض بكُلفة 9.1 مليون، الحسين بن طلال 8.1 الف قرض بكُلفة 5.8 مليون دينار، الطفيلة التقنية 5 الاف قرض بكُلفة 3.6 مليون دينار، واخيراً طلبة الجامعة الألمانية الأردنية 171 قرض بكُلفة 0.4 مليون دينار.
وقد أن الصندوق استطاع منذ نشأته عام 2004 وحتى عام 2018 دعم بقروض ما يقارب 280 ألف طالب وطالبة بكُلفة إجمالية بلغت حوالي 250 مليون دينار. وتم البدء بتحصيل مبالغ القروض المستحقة على الطلبة منذ عام 2008 بعد انقضاء المدة المنصوص عليها في نظام الصندوق، وبلغت نسبة التحصيل 21 % من قيمة مبالغ القروض.

التعليق