حبة البركة علاج للربو دون آثار جانبية

تم نشره في الاثنين 11 حزيران / يونيو 2018. 02:09 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 11 حزيران / يونيو 2018. 10:22 صباحاً
  • الحبة السوداء تسري في الأمعاء ليمتصها الدم، فتقوم بتنقيته من السموم مما ينعكس إيجابياً على الصحة العامة للجسم-(أرشيفية)

عمان- حبة البركة هو اسم الشهرة لبذور الكمّون الأسود، وهي بذور تتميز برائحة ونكهة مميزة عند إضافتها للطعام. وتوجد دلائل على أن حبة البركة تساعد على الشفاء من أعراض الربو.

وتعتبر نوبات الربو استجابة التهابية ينتج عنها انسداد في الرئتين عند مرور الهواء في القصبة الهوائية.

وتقوم هذه البذور بمحاربة الالتهابات التي تتراكم داخل الرئتين، كما أن لها أيضاً قدرة على شفاء التهابات الجيوب الأنفية، ومشاكل ضيق التنفس.

وتمتاز حبة البركة عن الأدوية المتداولة للربو بأنها بلا آثار جانبية، وتفيد الأبحاث الحديثة أن حبة البركة تحتوي على مادة ثيموكوينون التي يمكنها التغلب على أعراض الربو بشكل فعّال.

ويمكنك طحن هذه البذور وتناولها مع الماء أو الحليب، كما يتوفر أيضاً زيت حبة البركة الذي يمكن تناوله مع العسل لتخفيف أعراض الربو. أما الطريقة الثالثة فهي رش حبة البركة على أطباق عديدة للإفادة من فوائدها الصحية مثل: خفض الكولسترول، وتحسين صحة الشعر، وتخفيف حدة الإكزيما، وعلاج التهاب الحلق.-(24ae)

التعليق