70 % من ضحايا الجلطة القلبية في الأردن مدخنون

تم نشره في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً

عمان - قال رئيس قسم الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة ومدير مكتب مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان الدكتور فراس هواري ان 70% من ضحايا الجلطة القلبية في الأردن هم من المدخنين.

واضاف ان معدل اعمار الضحايا لا يتجاوز 55 عاما، وهو اقل بعشر سنوات منه في الدول الغربية، موضحا ان نسبة تصلب الشرايين لدى المدخن 3 أضعاف ما هي عند غير المدخن، وان الاستمرار في التدخين يزيد احتمالية الإصابة بالذبحة الصدرية والجلطات وانسداد في شرايين الدماغ والسكتات الدماغية.

وبين ان النيكوتين الموجود في التبغ يعمل على زيادة إفراز هرمون الادرينالين الذي يرفع نبضات القلب ويضيق الشرايين ويسرع من ضربات القلب ويؤدّي إلى شحوب بشرة المدخن، مشيرا الى ان "التبغ ليس مرتبطا بالسرطان فقط، بل هناك تبعات أخرى كبيرة على الشخص المدخن تتعدى السرطان الى الامراض المزمنة خصوصا امراض القلب والسكري وامراض الجهاز التنفسي" .

وحسب تقرير صادر عن وزارة الصحة، بلغت نسبة الوفيات المرتبطة بأمراض القلب الناتجة عن التدخين 37%، اما الوفيات الناتجة عن السرطان فبلغت 16 %.

وأشار الهواري إلى أن دراسات علمية حديثة أثبتت أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني 3 اضعاف الشخص غير المدخن، واما المصاب بالسكري فتزداد فرصة إصابته بمضاعفات مرض السكري المزمن كمشاكل العيون والكلى والأعصاب، كما تزداد نسبة الإصابة بأمراض الشبكية ما يعني زيادة فرصة الإصابة بالعمى.

ووفقا لأرقام دائرة الاحصاءات العامة فإن 28 بالمائة من سكان المملكة ممن تزيد أعمارهم على 25 عاما يعانون من مرض مزمن واحد على الأقل.

وقال إن 70 % من المدخنين في المملكة لديهم الرغبة بالإقلاع عن هذه العادة ولكن لا يجدون المساعدة الطبية اللازمة لذلك، داعيا الى توفير أدوية علاج الإدمان على التبغ وشمولها بالتأمين الصحي لمساعدتهم للإقلاع عن التدخين.-(بترا)

التعليق