الغور الشمالي: نقص بأطباء الاختصاص وطول فترة انتظار العلاج

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • مبنى مستشفى معاذ بن جبل في الغور الشمالي - (ارشيفية)

عُلا عبد اللطيف

الأغوار الشمالية - يشكو سكان في لواء الأغوار الشمالية بمحافظة إربد، من "طول فترة الانتظار على أبواب عيادات أطباء الاختصاص في مستشفيي معاذ بن جبل وأبو عبيدة الحكوميين، والتي تشهد اكتظاظا كبيرا".

ويؤكدون أن اللواء "يُعاني من نقص في المستشفيات والمراكز الصحية الشاملة والكوادر الطبية خاصة أطباء الاختصاص"، قائلين "إن الأمراض المزمنة التي يعاني منها العديد من الأهالي تحتاج إلى أخصائيين، وهؤلاء غير متوفرين في مستشفيي اللواء، اللذين يشهدان ضغطا غير طبيعيا".

ويقول هؤلاء السكان إنهم وجراء ذلك " يضطرون إلى الانتظار أسابيع وفي بعض الأحيان أشهر للحصول على موعد للعلاج، فيما يضطر البعض إلى الذهاب لمستشفيات محافظة إربد، مع ما يرافق هذه الخطوة من تعب وجهد إذ يضطرون قطع مسافة لا تقل عن 50 كيلومتر في سبيل الحصول على العلاج، ناهيك عن التكلفة المادية المترتبة على ذلك".

المواطنة أم محمد تؤكد أنها "تُعاني جراء الانتظار على أبواب عيادات  أطباء الاختصاص، بهدف الحصول على معالجة وأدوية، تخفف من حالتها المرضية، ناهيك عما تشهده مثل هذه العيادات من اكتظاظ كبير".

كما تؤكد حاجة مستشفيي اللواء وهما معاذ بن جبل وأبو عبيدة إلى "مزيد من أطباء الاختصاص، وذلك حتى يتمكن المراجع (المريض) من أخذ كامل حقه بالمعالجة والكشف".

وتضيف أم محمد "عدم توفر أغلب العلاجات في المراكز الصحية  والمستشفيات الحكومية، الأمر الذي يضطرها إلى شراء العلاجات على حسابها الخاص".

من  جهته، يعتبر المواطن محمد البشتاوي "أن  لواء الأغوار الشمالية خارج نطاق الخدمة الطبية"، مؤكدا حاجة اللواء إلى مستشفى حكومي جديد نظرا لتزايد عدد سكان حيث وصل إلى 160 ألف نسمة.

ويقول إن مستشفيي أبو عبيدة ومعاذ بن جبل "أصبحا غير قادرين على استيعاب المراجعين، إذ يشهدان اكتظاظًا ضخمًا"، مضيفًا أنه وفي سبيل الحصول على علاج عند مراجعة لأحد أطباء الاختصاص "الانتظار لساعات طويلة وذلك بعد أن يكون قد انتظر لأسابيع وأحيانًا لأشهر للحصول على موعد للعلاج".

ويتابع البشتاوي أن أطباء الاختصاص "يأتون من محافظتي العاصمة وإربد في أيام محددة في الأسبوع، لا تكفي لمعالجة أو الكشف على جميع المرضى"، مشيرًا إلى أن العديد من المراجعين للمراكز الصحية المنتشرة في اللواء "يشتكون من عدم  التزام الكادر الطبي بأوقات الدوام الرسمي".

بدوره، يقول المواطن  صبري العايد "إنه اضطر إلى مراجعة مركز صحي بحالة طارئة، إلا أنه تفاجأ بعدم وجود أطباء أو ممرضين أو موظفي سجلات، رغم أن الساعة لم تتجاوز بعد الـ11 صباحا".

من جانبه يقول مساعد مدير مديرية صحة محافظة إربد لشؤون الأغوار الشمالية الدكتور عمر التهموني إنه وبخصوص عدم الالتزام بأوقات الدوام الرسمي سـ"يتم تشديد الرقابة بشأن ذلك وإرسال لجان تفتيشية بشكل مباغت على تواجد كوادر المراكز الصحية أثناء الدوام الرسمي".

ويؤكد أنه لن يتم السماح بالتقاعس عن العمل وستتخذ الإجراءات القانونية بحق كل من يتقاعس عن عمله بغير عذر رسمي أو قانوني، مشيرًا إلى أنه تم مخاطبة الجهات المعنية لتزويد مستشفيي أبو عبيدة ومعاذ بن جبل بأطباء اختصاص.

التعليق