مصر المتعطشة لعودة صلاح تبحث عن التعويض أمام روسيا

تم نشره في الاثنين 18 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب المنتخب المصري محمد صلاح خلال تمارين الفريق أول من أمس -(أ ف ب)

غروزني- يدرك منتخب مصر أهمية الفوز على روسيا المضيفة اليوم، في سان بطرسبرغ، في حال أراد الابقاء على آمال تأهله للمرة الأولى في تاريخه الى الدور الثاني من كأس العالم لكرة القدم، وللقيام بذلك يحتاج إلى نجاعة هجومية قد يوفرها نجمه العائد من إصابة محمد صلاح.
غاب أفضل لاعب افريقي وفي انجلترا الموسم الماضي عن مباراة الأوروغواي، فقدم لاعبو المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر أداء دفاعيا منضبطا وملتزما تكتيكيا، انما من دون فاعلية أو خلق اي فرص حقيقية أمام المرمى. وبفقدانهم التركيز خلال ضربة حرة في الدقيقة قبل الأخيرة، اهتزت شباكهم في مباراتهم المونديالية الأولى منذ 1990.
وفي ظل فوز روسيا الساحق على السعودية 5-0 افتتاحا، قد لا تكفي مصر نقطة التعادل مع روسيا اذا ما تساوى المنتخبان بالنقاط في نهاية منافسات المجموعة الاولى التي تبدو الاوروغواي مرشحة قوية لحجز إحدى بطاقتيها.
أهمية نتيجة المنتخب المصري يوازيها اللغط حول عودة صلاح لخوض المباراة بعد غيابه منذ 26 أيار (مايو) الماضي، لاصابته بالتواء في مفصل كتفه خلال مباراة فريقه ليفربول الانجليزي وريال مدريد الاسباني في نهائي دوري ابطال أوروبا.
وفي ما بدا انها مناورة او محاولة لارباك الخصم من مدربه كوبر الذي قال عشية مباراة الاوروغواي ان صلاح "جاهز بنسبة 100 % تقريبا" لخوض المواجهة قبل إبقائه خارجها، أشار طبيب الفريق محمد ابو العلا، السبت إلى أن "صلاح جاهز تماما" لخوض مباراة روسيا.
لكن مع ظهور هداف الدوري الانجليزي وهو يجد صعوبة في ارتداء قميص طويل الأكمام السبت وتدربه أول من أمس في غروزني في تقسيمة مع الفريق الرديف، دخلت إمكانية مشاركته بديلا في بازار التوقعات.
وقال عضو الاتحاد المصري كرم كردي في تصريح تلفزيوني "إن صلاح سيشارك بنسبة بين 90 % و95 %"، فيما غرد وكيل اللاعب رامي عباس عيسى أمس عبر "تويتر" باقتضاب "محمد لائق بدنيا".
ودفع كوبر في مباراة الأوروغواي بلاعب الوسط الهجومي عمرو وردة بدلا من صلاح، فنال أداؤه استحسانا كبيرا من الجهاز الفني والجماهير.
ويرى المحلل الرياضي خالد طلعت ان وردة "تطور مستواه بشكل كبير جدا خلال الموسم مع فريقه أتروميتوس اليوناني وكان أفضل لاعبيه. يملك موهبة كبيرة ونضجا فنيا بشكل كبير. في السابق، كانت مشكلته عدم الالتزام خارج الملعب ما أثر سلبا على مستواه".
ويتابع "لكنه تعلم الدرس جيدا وأصبح أكثر التزاما خلال الفترة الأخيرة. أجاد برغم صعوبة مهمته ضد الأوروغواي، لكن مع عودة صلاح في مباراة روسيا سيعود للجلوس على مقاعد البدلاء كما كان معتادا من قبل. لكن بالتأكيد سيكون له دور في المشاركة كبديل في الشوط الثاني".
وبعد فقدان نقطة التعادل من الاوروغواي في الرمق الاخير، يصر لاعبو مصر على تحقيق الفوز.
وقال رمضان صبحي الذي دخل بديلا لوردة "ستكون مباراة روسيا نقطة فاصلة. هم فريق جماعي لا يعتمد على الافراد وهذا اخطر".
وأشار محمود عبد المنعم "كهربا" الذي دخل ايضا بدلا من المهاجم مروان محسن "لن نتنازل عن الفوز ضد روسيا والسعودية ايضا. نعد الجميع بتقديم أداء مختلف".
ومن جهته، قال الحارس المخضرم عصام الحضري بعد الوصول الى سان بطرسبورغ "اذا كان للاعبين روح أكثر من مباراة الأوروغواي أطالبهم باخراجها".
وبعدما كان مركز حراسة المرمى محط اهتمام في ظل امكانية تحطيم الحضري (45 عاما) الرقم القياسي لاكبر اللاعبين سنا في تاريخ المونديال، أصبح من شبه المؤكد اعتماد الشناوي مرة جديدة، بعد تألقه أمام المهاجمين الفذين لويس سواريز وادينسون كافاني ونيله جائزة أفضل لاعب في المباراة، علما انه رفض تسلمها لأنها مقدمة من شركة مشروبات كحولية.
وعن إشراك الشناوي ضد روسيا، علق مدير المنتخب اياب لهيطة "لقد كان متألقا وقد صب هذا الامر في صالحه، ومن الوارد ان يكون اساسيا".
ورغم استبعاد لهيطة اي تخوف من نواح تحكيمية لمحاباة أصحاب الارض، أعرب كردي عن "قلق وتخوف لدى أعضاء المجلس من مستوى الحكام في المونديال، خاصة قبل مباراة الفراعنة أمام روسيا صاحبة الأرض".
ويغيب عن روسيا التي تواجه مصر للمرة الاولى وتبحث عن تأهلها الأول الى الدور الثاني بعد الحقبة السوفياتية، لاعب وسطها المصاب ألن دزاغوييف الذي رأى ان مصر "فريق جيد جدا ومنظم كثيرا.. مستواها أفضل من السعودية".
وأصيب لاعب وسط سسكا موسكو بفخذه في المباراة الأولى وسيغيب لنحو عشرة أيام، وقد حل بدلا منه دنيس تشيريتشيف الذي سجل هدفين، فيما عاد الى التمارين الجماعية الظهير الايمن يوري جيركوف.
وقال لاعب وسط روسيا أليكسي ميرانتشوك ان مصر تملك فريقين: مع صلاح أو من دونه. أضاف "تشكيلة مصر مع صلاح مختلفة عن تلك التي تلعب دونه. هو لاعب جيد يحدد مصير فريقه". وتابع "سنرى ماذا يمكنه أن يفعل في مواجهتنا".
وتابع ميرانتشوك لاعب وسط لوكومتيف موسكو "يبدو فريقهم منظما جدا ومنضبطا، ويعرفون كيف يدافعون. من حيث الاسلوب، يشبهون السعودية لكن مع تنظيم احسن وأفضلية في النوعية".
يشار إلى ان المباراة الثانية في الجولة الثانية للمجموعة، تقام اليوم بين الأوروغواي والسعودية.-(أ ف ب)

التعليق